أيلي الفرزلي: التخلي عن العروبة تمزيق للدول والسنة ضمانة المشروع القومي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/700089/

قال أيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب اللبناني ووزير الاعلام سابقا ان توزع أصوات الطائفة المسيحية بين مختلف الكيانات المذهبية وغياب مرجعية سوريا في لبنان والتراجع عن اتفاقية الطائف أفضى الى تمترس طائفي خطير في لبنان.

وأشار الفرزلي الى ان سياسة تهميش مكونات مذهبية كبيرة وأساسية في اي بلد تؤدي حتما الى تفتتيه. وقال ان التخلي عن العروبة في البلدان العربية يعني تمزيقها. وحسب السياسي اللبناني فان السنة في دول التعدديات المذهبية يمثلون المشروع العربي الضامن لوحدة البلد.