زلزال الإرهاب في العراق ومصير شركات النفط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/700080/

هل تتكبد بغداد والشركات الأجنبية اليوم خسائر اقتصادية جراء تقدم الإسلاميين؟ وهل كان مبررا أن تجازف الشركات النفطية بتوظيف أموال كبيرة في العراق؟

ما يشهده العراق من تعزيز مواقع الخلافة الإسلامية، يخلق مخاطر جدية على اقتصاد هذا البلد، وعلى المستثمرين الأجانب الذين وظفوا مبالغ ضخمة للتنقيب عن النفط واستخراجه في الأراضي العراقية... هل تتكبد بغداد والشركات الأجنبية اليوم خسائر اقتصادية جراء تقدم الإسلاميين؟... وفضلا عن ذلك ، ما هو الخطر الفعلي من احتمال سيطرة الجهاديين على المناطق الشيعية في جنوب البلاد، حيث النشاط الأساسي في استكشاف النفط واستخراجه؟... وفي ضوء التطورات غير الملائمة ، هل كان مبررا أن تجازف الشركات النفطية بتوظيف أموال كبيرة في العراق؟...  وهل ستتمكن إكسون موبيل، وبريتش بتروليوم، والشركات الغربية الأخرى، من استعادة ما انفقته من أموال؟... السؤال نفسه يُطرح على لوك أويل ، وباشنيفط ، وغيرهما من الشركات الروسية... وأخيرا ، كيف سينعكس عدم الاستقرار المتزايد في العراق على أسواق النفط العالمية؟