أفغانستان : حركة الاحتجاج الجديد؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/67915/

ما هي " حركة حماية المصحف الشريف" و" المجلس الاعلى للاصلاحيين" اللتان تطلق عليهما تسمية حركة " الاحتجاج الجديد" و" القوة الثالثة" في افغانستان؟ هل ستصبح حركات الاحتجاج الجماهيرية الجديدة منافسا او حليفا لحركة " طالبان" في اوساط المعارضة؟ هل يعتبر صائبا ام غير صائب من يعتقد ان ايران وباكستان لهما ضلع في  تأسيس حركة " الاحتجاج الجديد" في افغانستان؟

معلومات حول الموضوع:
 في الآونة الأخيرة نسمع المحللين يتحدثون كثيرا عن تصاعد ما يسمونه بظاهرة "الإحتجاجات الجديدة " في افغانستان  والتي اتخذت شكلين أساسيين ، أحدهما هو "حركة حماية المصحف الشريف" التي انبثقت في اعقاب  الإستفزاز الأخير الذي قام به الكاهنان الأمريكيان جونز وساب  في ولاية فلوريدا من خلال تدنيس القرآن وحرق نسخ منه . وقد تسبب هذا النبأ في خروج آلاف المتظاهرين الأفغان الى شوارع المدن في بداية ابريل /نيسان. وفي مدينة مزاري شريف تحديدا، شمال افغانستان، هاجم المتظاهرون بعنف مقر بعثة الأمم المتحدة، مما اسفر عن سقوط اثني عشر قتيلا بينهم موظفون أجانب من  منسوبي الأمم المتحدة.
والمكون الثاني من حركة "الإحتجاجات الجديدة" هو "المجلس الإعلى للإصلاحيين" الذي ظهر على شبكات التواصل الإجتماعي واعلن عن تنظيم  أنشطة احتجاجية جماهيرية فاعلة. الا ان هذا المجلس، خلافا لحركة حماية المصحف الشريف التي يقودها عدد من الزعماء الدينيين، انما  يتبنى بالأساس القيم المدنية العلمانية وينظم نشاط انصاره من خلال مواقع الإنترنت، ويرفع شعارات مكافحة الفساد وتطبيق الإصلاحات في افغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)