رئيس لجنة الوفاق والمصالحة الوطنية الفلسطينية: الاسرائيليون يريدون تكريس الانقسام في الصف الفلسطيني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/67862/

أشار منيب المصري رئيس لجنة الوفاق والمصالحة الوطنية الفلسطينية الذي استضافه برنامج " حديث " اليوم الى ان وفدا من اللجنة توجه الى مصر لكي يبارك ثورة الشباب في مصر ، وإلتقى هناك المسؤولين في جهاز المخابرات والدكتور نبيل العربي وزير الخارجية. وحسب قوله فان اللقاءات كانت ممتازة جدا ووجدت تقاطعات كثيرة في الافكار لدى الجانبين. وقال منيب المصري ايضا: وجدنا لديهم رغبة أكيدة في دعم المصالحة .. وملف المصالحة لديهم دافئ كثيرا.. ووجدنا الكثير من التشاور بين وزارة الخارجية وجهاز المخابرات .. والتنسيق الكامل .. والاهتمام الكبير بملف المصالحة ، مما أعطانا الامل . ونحن سمعنا قبل ذهابنا الى هناك ان المصريين مشغولون بقضاياهم وغير قادرين على التفكير بملف المصالحة. لكننا رأينا لدى زيارتنا عكس ذلك بالضبط. وهذا ما سرنا كثيرا، لأن مصر تبدي دائما استعدادا هائلا لبحث الشأن الفلسطيني.. والمشروع الوطني الفلسطيني. وفيما يخص المصالحة الوطنية فان بالهم مشغول .. وبالنا مشغول ايضا.  وبدون مصالحة لا تكون لدينا اية امكانية لبناء الوطن او للاستحقاقات التي نود بلوغها.

ويرى منيب المصري ان التغيرات الجارية في العالم العربي تصب في مصلحة القضية الفلسطينية لأن رؤية الشباب الى المشروع الفلسطيني تنطلق من انه مشروع عادل .. وجميع الشباب يعتبرونه عادلا ويجب وضعه في المكان الصحيح.

وفيما يخص الموقف من حركة حماس قال ان الاخوة في حماس اجروا اتصالات كثيرة في مصر وبعضها كان ايجابيا والبعض الآخر غير ايجابي بالنسبة للحركة.. وحماس شريك رئيسي في القضية الفلسطينية .. ولهذا يجب تذليل جميع العقبات التي تقف في طريق فتح وحماس بإتجاه المصالحة.. وقال منيب المصري : نحن كمستقلين نجد انفسنا طرفا فاعلا وان شاء الله سنسعى وسنبقى نسعى للقاء جميع الفصائل الفلسطينية... واعتقد ان زيارة ابو مازن الى قطاع غزة سيكون لها صدى عظيما.. وان شاء الله ستتم هذه الزيارة. وانا اعتقد بانه صادق جدا في طرح مبادرته .. ونحن باركنا هذه المبادرة كثيرا.

وفيما يتعلق بموقف اسرائيل من المصالحة قال منيب المصري ان الاسرائيليين يريدون تكريس الانقسام في الصف الفلسطيني .. فهذا من مصحلتهم .. ومن المؤكد ان ابو مازن سيعمل من اجل المصالحة .. لأنه بدونها لا يوجد شئ آخر لتحقيق المشروع الوطني والاستقلال..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)