المنسق العام للتيار القومي التقدمي في الاردن : لابد من اجراء اصلاح اقتصادي وسياسي متلازم في البلاد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/67795/

دعا المهندس خالد رمضان المنسق العام للتيار القومي التقدمي في الاردن عضو لجنة الحوار الوطني الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" الى اجراء اصلاح اقتصادي وسياسي متلازم في البلاد من اجل اخراج الاردن من ازمته الحالية. وقال رمضان انه ما كان ليصبح عضوا في لجنة الحوار الوطني لولا الحراك الشعبي في العالم العربي... وما كان للحكومة واصحاب القرار ان يتصلوا بأطراف الحركة الوطنية بعدما حصل من احداث في دوار الداخلية حين اعتدت اجهزة الامن على الناس مما ادى الى انسحابه من لجنة الحوار الوطني. وقال : اننا عدنا اليها بعد لقاء جلالة الملك الذي اوضح للجميع انه الضامن والمرجعية النهائية للجنة..وانه سيكون مع مخرجات اللجنة حول التعديلات الدستورية. ويجري الآن نقاش الديباجة والتعديلات الدستورية التي ترتقي بالحياة السياسية والنيابية وقانون الانتخابات  وقانون الاحزاب كما يتم التوافق عليها. ماهي العناصر الرئيسية التي تسعى اللجنة الى تحديدها؟ اولا – قانون الانتخابات واصلاح المنظومة السياسية في المملكة .. واصلاح المنظومة السياسية في قانون الانتخابات.. وبالامس انهينا الاجتماع رقم ثلاثة . وتم التوافق على المبادئ التالية: رفض قانون الصوت الواحد .. والدوائر الوهمية .. ويجب ان تكون هناك مفوضية مستقلة دائمة للانتخابات..بدلا من اشراف وزارة الداخلية على الانتخابات.. وان يكون القضاء هو المرجع للطعن في نيابة النائب.. ان تكون هناك محكمة دستورية يتم اللجوء اليها .. وتم التوافق بشأن قانون الاحزاب على المبادئ العامة .. وتقرر ان يتم اسقاط النقاط العرفية في القانون التي تفرض المتابعة الدقيقة لكل الاعضاء وكأننا امام جهاز مخابرات..

وتابع رمضان قوله : اننا قلنا في اثناء اللقاء مع جلالة الملك ان الملك هو نقطة الاجماع الوحيدة في الاردن.. فالحكومة والاجهزة الامنية ليست موضع ثقة الشعب .. الشعب الآن لا يثق بالحكومة وبالنواب .. الان ان مساحة الاتفاق هي جلالة الملك.. والملك كان واضحا بإدانته الاعتداء على الناس في الشوارع .. وقال بشكل واضح انه سيحترم مخرجات اللجنة.. وهذا ما نعمل على أساسه من اجل تغيير حقيقي في النظام على اساس العودة الى دستور عام 52 والغاء الاضافات عليه ومراجعة اية مواد لا تتلائم مع روح العصر.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)