حصاد الاسبوع (9-15 ابريل/نيسان)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/67676/

وصل الوضع في ليبيا اليوم إلى طريق مسدود، فمع بدء الضربات الجوية لليبيا، تولد لدى حلف الناتو شعور بأن العملية ستنتهي سريعا ، وأنه حال ما يتم تدمير منظومة الدفاع الجوي ومقاتلات القذافي بشكل كامل، فإنه لن يكون بإمكان الجيش الليبي تنفيذ هجمات ضد الثوار، كما اعتقد حلف الناتو أن توجيه مثل تلك الضربات سوف يؤدي إلى انهيار معنويات فرق الجيش الموالية للقذافي، الأمر الذي سيسهل على الثوار السيطرة على طرابلس سريعا.
إلا أنه وكما نرى، أخذ الوضع في ليبيا يتطور وفق سيناريو مغاير لما تصوره الغرب، ويمكن القول أن عملية الناتو في ليبيا وصلت إلى طريق مسدود. فلا القذافي قادر على شن هجوم يضمن له استعادة السيطرة على بنغازي ولا الثوار قادرون على الزحف إلى طرابلس والسيطرة عليها.

استمرار الاحتجاجات في سوريا

برز بعد احتجاجات الأسبوع الماضي التي لفت مدن سورية عدة توجه لدى القيادة السورية بالالتزام بالتعهدات التي قطعتها على نفسها، فالتقى الرئيس بشار الأسد وفدا من وجهاء درعا، وكذا تم الاتفاق مع الأهالي على دخول قوات الجيش الى بانياس. كما تم الإعلان عن تشكيل الحكومة السورية الجديدة وسمتها تغيير وجوه المجموعة الاقتصادية فيها.
وفي الإجراءات أيضا لامتصاص الغضب الشعبي تم الإفراج بقرار من الأسد عن جميع الموقوفين في التحركات الأخيرة ما عدا المتهمين بأعمال جرمية بيد أن تظاهرات المعارضة عادت لتتجدد الجمعة وتشمل العديد من المدن السورية، والمطالب عينها: الحرية والديمقراطية والتعددية السياسية.

انقسام اليمن الى موالين ومعارضين للرئيس صالح

صنعاء مرة جديدة ساحة لعرض العضلات بين مؤيدي الرئيس علي عبدالله صالح والمعارضين لحكمه، حيث ان مختلف فئات الشعب يشاركون في تظاهرات المعارضة مع الإصرار على رحيل علي صالح.
الرئيس رد مرة أخرى بأنه يمثل الشرعية الدستورية وبأن أحزاب اللقاء المشترك المعارض هم قطاع طرق. في هذا الوقت تبدو الوساطة الخليجية متعثرة، فعلي صالح وافق على مبادرة مجلس التعاون الخليجي طالما أنه تاه في طياتها مطلب تسليم علي صالح السلطة لنائبه وتشكيل حكومة وحدة وطنية لرعاية مرحلة الانتقال السلمي للسلطة في اليمن، بينما تملصت المعارضة من هذه المبادرة طالما أنها لا تلبي مطالبها، واليمن يبقى عالقا بين شرعيتين دستورية بيد صالح وثورية في الشارع تقول برحيله.

بدء التحقيق مع مبارك ونجليه

أحدث أنباء مصر أن الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال يخضعان للتحقيق في تهم الفساد المالي واستغلال النفوذ. إنها المرة الأولى التي يخضع فيها رئيس عربي حتى ولو سابق للمساءلة القانونية. لكن المعضلة في القانون المصري عينه أنه ليس ثمة مواد يجرى بموجبها محاكمة الرؤساء. هل المحاكمة وفق الدستور والدستور أولا لا ينص على ذلك، وثانيا الدستور جرى استبداله بإعلان دستوري، ومن ثم تعديلات لم تلحظ محاكمة الرؤساء. وأيضا هل المحاكمة على أفعال سياسية أو جرمية أو اقتصادية؟ أو ماذا؟ وهل تـسن قوانين مستعجلة لمحاكمة مبارك؟ ومن يسنها؟ البرلمان المنحل أم المجلس الأعلى للقوات المسلحة وهو ليس بسلطة؟ أم الشرعية الثورية ممثلة في شارع أو جماهير 25 يناير؟.

انضمام جنوب أفريقيا لقمة مجموعة "بريكس"

شهدت قمة مجموعة "بريكس" التي استضافتها الصين قبل يومين للمرة الأولى انضمام جنوب أفريقيا إلى البلدان الأربعة الأخرى وهي البرازيل وروسيا والهند والصين وهذه البلدان تعد من الاقتصادات الصاعدة، وهي تضم 40% من سكان الكرة الأرضية، و18% من إجمالي الناتج الداخلي العالمي. وقد اتفقت البلدان الخمسة مبدئيا على فتح خطوط ائتمان متبادلة بالعملات المحلية، وهذه الخطوة اقتراح صيني بجعل اليوان عملة تبادل،  الأمر الذي لا يتفق الجميع عليه، وكذلك الدعوة إلى إصلاح الأمم المتحدة، حيث أن الصين لا ترغب في انضمام البرازيل أو الهند إلى نادي الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، وإن كان الجميع متفقون على زيادة الاستثمار المتبادل وعلى القلق من هشاشة مسيرة معافاة الاقتصاد العالمي بعد الأزمة الحالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)