رئيس المبادرة الوطنية الكردية في سورية : المرسوم رقم 49 هو قرار تأريخي وشجاع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/67313/

اثار قرار الرئيس السوري بشار الاسد بمنح الجنسية الى " اجانب الحسكة" الاهتمام والترحيب في اوساط الاكراد في سورية . وقد استضاف برنامج " حديث اليوم" عمر اوسي رئيس المبادرة الوطنية الكردية في سورية الذي تحدث عن هذا الموضوع فقال ان المرسوم رقم 49 الذي اصدره الرئيس بشار الاسد نعتبره نحن كأكراد في سورية وكشعب كردي وكمبادرة وطنية كردية في سورية قرارا تأريخيا شجاعا ذا بعد استراتيجي وله ابعاد وطنية لجهة تعزيز الوحدة الوطنية في سورية بين مختلف اعراق واديان وطوائف ومذاهب ابناء الشعب السوري وله بعد اجتماعي وإنساني. واعاد القرار الحق الى  اصحابه  بعد معاناة انسانية امتدت على مدى  أكثر من 50 عاما. والمستفيدون من هذا المرسوم لدى القراءة الاولى هم جميع الاكراد السوريين الذين حرموا من الهوية السورية بنتيجة احصاء عام 1962 والمسجلين في امانات وخانات السجل المدني تحت اسم " أجانب الحسكة". ويبلغ تعدادهم حوالي 250 ألف مواطن. طبعا نحن نتمنى ان يشمل هذا القانون ايضا المكتومين وعددهم حوالي 10 – 15 ألف نسمة .. وغالبيتهم الساحقة من الاكراد وهناك ايضا بعض     الاخوة العرب المسيحيين... وبهذا الشكل سيكون المرسوم شاملا وجذريا. وحسب معلوماتي فان المرسوم سيشمل المكتومين ايضا.

وقال عمر اوسي ان لدى اكراد سورية مطالب أخرى غير افتتاح المدارس واصدار الكتب والصحف باللغة الكردية ويمكن اختصارها باجندة محددة. نحن نطالب كشعب كردي في سورية وكجزء من النسيج  الوطني والتأريخي لسورية – كما قال السيد الرئيس بشار الاسد – نطالب بدمج الاكراد السوريين في الحياة الوطنية السورية سياسيا واقتصاديا واداريا.. بالاضافة الى رفض الحظر  على ممارسة الطقوس والعادات والثقافة وافساح المجال  امام تطور اللغة الكردية باعتبارها جزءا من الثقافة الوطنية السورية.. وحتى اذا استدعى الامر اجراء بعض التغييرات في دستور البلاد.

المويد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)