الرئيس السابق لجهاز الموساد : ان اسرائيل وحماس غير معنيتين بتصعيد الوضع الآن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/67249/

استضاف برنامج "حديث اليوم" داني ياتوم الرئيس السابق لجهاز "الموساد" الإسرائيلي الذي تناول في حديثه الاوضاع في غزة واحتمال شن هجوم اسرائيلي جديد على القطاع بعد اعمال المواجهة الاخيرة. واجاب عن اسئلة مندوبنا:
  
- بداية كيف تقرأ الاحداث الاخيره في غزة؟
ما حدث مؤخرا واستهدف احدى الحافلات  قد يصعد الوضع وقد تؤول الامور الى عمليه شامله تضمن هجوما بريا كعملية" الرصاص المصبوب" مع انه في اعتقادي ان حماس واسرائيل غير معنيتين بتصعيد الوضع .الا ان عدم كبح حماس للقذائف قد يجبر اسرائيل على الرد . ان حماس لا تستطيع كبح الفصائل من قصف واستهداف اسرائيل وقد يفقدون السيطرة على الوضع . ان حماس بالنسبة لنا هي المسؤوله عما يحدث لانها هي المسيطره في القطاع.

- وما الذي تقصده عندما تقول انهم سيفقدون السيطرة على الامور؟
 طالما لا يوجد سلام فالمشاكل ستستمر والامور ستخرج عن السيطرة واذا لم نتمكن من الحسم والسيطرة على الوضع فالامر سيزداد صعوبة في الغد . لذا من الممكن ان يصعد الوضع . وقد نصل لحد  شن عمليه شامله تضمن هجوما بريا كعملية "الرصاص المصبوب" مع انه في اعتقادي ان حماس واسرائيل - كما قلت - غير معنيتين بتصعيد الوضع الا ان عدم كبح حماس للقذائف قد يجبر اسرائيل على الرد.

 - لكن الحرب الاخيرة على القطاع عمليه الرصاص المصبوب لم تجلب الهدوء للشريط الحدودي؟
اذا ارادت حماس عدم القصف سيعم الهدوء .يجب ان نذكر ان الجنوب شهد الهدوء  لحد ما بعد عملية "الرصاص المصبوب" وعلى مدار سنتين ، الا ان  الامور بدأت تتطور قبل شهر واسرائيل لن تبقى مدينة لاحد فهي اما سترد او ستستبق الاحداث اذا وصلتها أي معلومات . لكن الحل الوحيد لضمان الهدوء يبقى السلام.

- وانت بدورك طرحت مبادرة سلمية يتم  بموجبها الاعتراف بالدوله الفلسطينية على حدود عام 67 .السؤال كيف يمكن تطبيق المبادرة في الظروف الانية؟
فحوى المبادرة ليس جديدا فالحديث يدور عن دولتين لشعبين وعلى حدود 67 المقترح اقترحناه في كامب ديفيد الفلسطينيون رفضوا وهم نادمون لانهم لم يقبلوا المبادرة عام 2000 الان نحن نقول ايضا ان هناك امكانية لتبادل اراضي بمساحة 3-7% وتعويض الفلسطينين.

 - لكن ما هي الاماكن الجغرافيه التي قد يتم تبادلها؟
احدى المساحات ستكون في جنوب الخليل.

 - منطقة المثلث داخل الخط الاخضر هل ستكون من ضمن المناطق التي ستبادل؟
انا لا  اعتقد ان المثلث سيكون ضمن المناطق المتبادله فالمنطقه ماهوله بالسكان ونحن لا ننوي نقل اماكن مأهوله بالسكان وفكرة ترانسفير السكان غير واردة بالحسبان.

 - تحدثت واشرت انه يتوجب على اسرائيل القبول بهذه المبادرة نظرا لان هناك مخاطر محيطة باسرائيل ..السؤال ما الذي قصدته وعن ايه مخاطر انت تتحدث؟
اولا الوقت لا يعمل لصالحنا الان - نحن ماضون نحو العزله فهناك مسار اتخذ ضد شرعية اسرائيل وهناك  اتهامات  موجهة لنا وتحملنا مسؤولية ما يحدث بالشرق الاوسط.. لذا مبادرتنا تقول ان لدينا ما نعطي..  ولدينا ما نقترحه فنحن نتنازل عن الحد الاقصى ونعترف بحدود 67 والدوله الفلسطينية وعاصمتها القدس. نحن نريد السلام مع الفلسطينيين. القسم العربي سيكون العاصمة لدولة فلسطين والقسم اليهودي لاسرائيل. نحن نريد السلام مع السوريين .. ونوافق على التنازل التام عن الجولان.

 - قد يكون الحل المثالي في الوقت الاني. لكن السؤال هل ستوافق الحكومة الاسرائيليه على تبني مبادرتكم يعني هل ان نتانياهو رئيس الوزراء وافغدور ليبرمان وزير الخارجيه مستعدان للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 67؟
انا لا اقول انهم سيوافقون.. ان هذه المبادره جاءت كضمان للشعب اليهودي وتمرير رسالة  بان لا ييأسوا من تحقيق السلام. فالشعب يريد السلام.

- اذا كان ما تقوله صحيحا ، ما الذي ينقص لتطبيق المبادرة؟
تنقصنا القوة السياسيه التي  تمكننا من تقرير مصيرنا كي لا ننقاد للامم المتحده ونجبر على قبول الاعتراف بالدولة الفلسطينية فالحكومة الحاليه مجمدة .وستقودنا لقرار الامم المتحده بالاعتراف بالدوله الفلسطينية في حدودها المؤقته وكل حل مفروض هو حل سلبي.

- دعنا الان نتطرق لاحداث السودان الاخيرة - اسرائيل متهمة بانها هي من تقف وراء قصف احدى السيارات في السودان ما هو ردكم على الاتهام؟
اسرائيل دوما متهمة بكل ما يحدث-الاسد اتهم اسرائيل بانها هي التي تقف وراء احداث درعا.. واليمن كذلك . انا لا اعلم من قام بهذه العمليه - الحديث بالصحف يدور عن ان  اسرائيل او الولايات المتحده تقفان وراء الحادث. لكن بكل الاحوال  ان من نفذ هذة العمليه قام بعمل جيد لانه استهدف ارهابيين وعلى الارهابيين معرفة ان العالم الديمقراطي سيطاردهم  بغض النظر عما اذا كانوا في  السودان او في أي مكان اخر.

 - لكنك رجل موساد سابقا وتعرف منظومة العمل الداخلية هل تعتقد ان استهداف المركبة في السودان وقتل مهرب للاسلحة وفقا لما يقال وشخص اخر فلسطيني من غزة صدفة جاء ليخدم المصلحة الاسرائيليه؟
اعاود واكرر ان اسرائيل لم تتحمل المسؤولية. وانا كذلك لا اعلم من المسؤول لكني ، قلت ان ما حدث توجب حدوثه فاحدهم كان مهربا للاسلحه لغزة والغاره استهدفت ايضا سيارة محمله بالاسلحه ,كما يقال كانت في طريقها من السودان لمصر وسيناء ومن ثم لغزة.علينا ان نعمل كل ما بوسعنا لمنع تسلح حماس. هذا السبب الذي من اجله اعترضنا سفينه فكتوريا وهو السبب ذاته الذي يقف وراء استهداف المركبة. لكني  انا لا اعلم من يقف وراء القصف في السودان, سنكتشف هذا بالمستقبل. وبكل الاحوال  ان الرسالة التي تقف  وراء الحادث هي ان العالم الغربي يحارب الارهاب بغض النظر ان كان بافغانستان او العراق او أي مكان اخر.

- داني انت رفضت التطرق في حوارنا الى قضية ضرار ابو سيسي. انا لن اسالك عن عملية الاختطاف وان كنت تعتقد ان هناك جهات غير اسرائيليه متورطة باختطاف ضرار. لكن ما يثير حب استطلاعي هو معرفه لماذا ترفض التعليق طالما ان الرجل قابع في السجون الاسرائيليه؟
الرجل  موجود في السجون الاسرائيلية. وانا لا اعلم تفاصيل اخرى عنه . لذا لا ارغب في التطرق للقضية.

 - داني، واذا تجاهلنا قضية اغتيال المبحوح وقضية قصف احدى الطائرات لاحدى المركبات في السودان واعتمدنا فقط على وجود ضرار ابو سيسي بالسجن الاسرائيلي بعد اختطافه - بالاعتماد فقط على المعطى الاخير هل يمكن اعتبار ان وجود ضرار في اسرائيل اشارة الى ان امن اسرائيل فوق كل اعتبار وان اسرائيل لا تتوقف عند حدود وسيادات دول؟
بكل العالم وانا لا اخص هنا الحديث عن ضرار هناك قوانين تتيح محاربة الارهاب  حتى تمس حريات الفرد وعمليات التفتيش انا شخصيا اعترض على التفتيش. انه هجوم ارهابي يستهدف المدنيين -نحن مجبرون على  اتخاذ خطوات غير اعتياديه والاقدام على عمليات دفاعيه او هجوميه لمنع الارهاب الذي يستهدف البشر ويصعب الحياه عليهم؟

- حتى لدرجة الخطف؟
انا لا اعلم وانت تعيديني لموضوع ضرار ابو سيسي ..تريدين الدخول من النافذه بعد ان قلت لك لا دخول من الباب - انا لا اعلم لكني ساقول لك امرا ان هناك رسالة واحدة. ان على الارهابين ان يشعروا دائما انهم مطاردون وعليهم الالتفات دائما للوراء لفحص ان كان شخصا ما يتعقبهم فهناك عمليات شرعيه ضد الارهابيين.

 - وما هي العمليات التي تسجل لك في هذا المجال كرجل موساد ولم نعلم عنها بعد؟
سؤال جيد.

- ما الجواب؟
جواب جيد -انت لا تتوقعين الان انني سأرد على سؤالك  لكن بكتابي كتبت الكثير وتطرقت للموساد وقضيه خالد مشعل ولقضيه ضابط الموساد الذي زودنا بمعلومات خاطئه بشأن سوريا وعلى مدار 25 عاما . لكن معظم الكتاب يتطرق للسلام وما حدث خلف الابواب فانا كنت محظوظا شاركت بالمحادثات منذ 93 حتى 2001 . فلا يعني الكثير مقابلة اشخاص..  فالاهم هو المسار السلمي. فما الذي يعنيه لقاء شهاب رئيس الاركان السوري الرجل الثاني في سورية. انا قابلته مرتين وما معنى لقاء بثينه شعبان التي يسطع نجمها الان.

- هل قابلت بثينة شعبان؟
 بالطبع قابلتها في اطار المحادثات التي اجريناها في شبرستاون. وقبل هذا التقيتها ايضا. كما التقيت وليد المعلم حين كان وزيرا والتقيت ياسر عرفات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)