خبير : الثوار الليبيون غير مستعدين للتستر على اخطاء التحالف الغربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/67191/

أكد بدي إبنو مدير المرصد المتوسطي للعلاقات الاوروبية - العربية الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" على أنه يجب التمييز بين امرين فيما يخص الاوضاع الراهنة في ليبيا . فهناك المستوى العسكري اللوجستي ، حيث يصرح العسكريون بأنه معقد جدا. أن التدخل الجوي في منطقة صحراوية بالاخص في هذه الفترة التي تكثر فيها الريباح المدارية المملوءة بالرمال مما يجعل من الصعب عمليا اجراء التدخلات العسكرية وتجعل العسكريين يفضلون لحد ما انتقاء ساعات خاصة في النهار للتدخل.كما ان الرؤية مشوشة لحد كبيرا خصوصا ان هؤلاء لا يتمتعون بغطاء بري وبمعلومات برية كافية تسمح لهم بتحديد الاهداف بشكل كامل.طبعا ايضا يضاف الى ذلك الجانب الاعلامي . ان مستوى التغطية الاعلامية والوضعية الجديدة التي نشأت عن الثورات العربية تجعل كل تدخل عسكري يحتاج الى أخذ ألف حساب قبل ان يغامر أحد بإرتكاب خطأ في الاهداف او باستنهداف المدنيين.. واذا قارنا الوضع الحالي بالوضع العراقي سنة 2003 والوضع العربي في سنة 1991 وحرب افغانستاان في سنة 2002 والصومال في التسعينيات ، فأن الاطراف التي كانت تتعامل مع الدول الغربية هي غالبا اطراف تتستر وراء الاخطاء التي كانت ترتكبها الغارات الجوية الغربية.. والآن ..الثوار الليبيون غير مستعدين للتستر على أي خطأ في استهداف منشآت مدنية بدلا من العسكرية.. والاهداف العسكرية الموالية بدلا من الاهداف التابعة للقذافي.. انها غير مستعدة للتستر على هذه الاخطاء نظرا للعديد من الاسباب المعروفة ، الامر الذي يعقد عمليات التدخل. وبالتالي يجعل هؤلاء يحسبون ألف حساب  لها. طبعا ان اي تدخل عسكري يمكن ان يظهر لدى الرأي العام العربي المسيس والمشحون بسبب الحرب على العراق والقضية الفلسطينية والتدخلات الغربية المستمرة منذ فترة طويلة. من جانب آخر ان التردد الشديد الذي وجد لدى الدول الغربية ما كان ليحصل لو أن الثوار اعلنوا بشكل واضح انهم يريدون من الامم المتحدة والدول العربية ومنها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والدولة الممتدة على الساحل المتوسطي ان تتدخل لكن بشروط معينة لصالحهم دون المساس بالبنى التحتية  الليبية على نطاق واسع .. والتركيز فقط على القوات الموالية للقذافي .. والتحقق من ان اية ضربة لن تمس المدنيين وجميع المناطق الحساسة التي قد تؤثر على البيئة في ليبيا والبنية التحتية بوجه عام .. والشرط الاهم عدم حصول تدخل بري..
المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)