مسؤول ايراني : التدخل في شؤون الجيران لا معنى له

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/66996/

تحدث محمد علي فتح الله نائب وزير الخارجية الإيراني الذي استضافه برنامج " حديث اليوم " عن العلاقات مع العالم العربي ودور روسيا في منطقة الشر ق الاوسط وقضايا دولية واقليمية أخرى. وقال ان الهدف من زيارته الى  موسكو هو المشاركة في اجتماع نظمه الاعضاء الدائمون والمراقبون في منظمة /شانغهاي/ للتعاون.. ويناقش هذا الاجتماع المسائل المتعلقة بأفغانستان وقضية الأمن في هذا البلد.. الى جانب ذلك سنعقد لقاءاتٍ ثنائيةً مع زملائنا الروس وبعض زملائنا من دول أخرى.. وسنتبادل الآراء بشأن مسائلَ مختلفة..
وفيما يخص اتهام ايران بالتدخل في شؤون الدول العربية المجاورة قال فتح الله ان إيران والدول العربية جيران.. وتربطنا علاقات صداقة قديمة.. إن علاقاتنا وفي جوانبها المختلفة وأقصد هنا التاريخي والثقافي والوطني والديني لها تاريخ وجذور غارقة في القدم.. ولذلك تعتبر علاقاتنا علاقات حسن جوار.. وعلى هذا الأساس فإن التدخل في شؤون الجيران لا معنى له.. بل وأود أن أشير إلى أن من يتدخل هو الدول الأخرى التي أنشأت هنا قواعدها العسكرية الدائمة وتتدخل في شؤون المنطقة.. من الممكن أن نسمي تلك الزيارات التي يقوم بها المسؤولون الأمريكيون والغربيون الى منطقتنا تدخلا في شؤوننا الداخلية.. إذ يحاولون التدخل في شكل وصيغة التعاون بين حكومات منطقتنا وشعوبها.. وتلك التحولات والتغيرات التي يشهدها اليوم العالم العربي عبارة عن رد فعل على ذلك التدخل الذي تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية.. 
وقال حول احتمال قيام موسكو بدور الوساطة بين ايران والدول العربية :أود أن أشير الى أنه ليست لدينا مشكلات خطيرة لا بد من تسويتها في هذا السياق.. ومع ذلك نؤكد أن روسيا تتخذ موقفا أكثر منطقية بشأن تلك التغيرات التي يشهدها العالم العربي بشكل عام.. وأود القول إن تلك الأحداث التي تدور في العالم العربي سواء في شمال إفريقيا أو دول الخليج لها طابع داخلي بالطبع.. إننا المسؤولون الإيرانيون نسعى الى الفهم الصحيح والبراغماتي للتغيرات في العالم العربي.. ويبدو لنا أن حكومة روسيا تعمل أيضا في هذا السياق بل وهي مهتمة أيضا في أن لا تتأثر بدعاية وسائل الإعلام الغربية وأن تفهم بطريقة صحيحة جميع التغيرات التي تجري في الدول العربية.. برأينا نستطيع أن نجري مشاورات مع الحكومة الروسية وكذلك بعض البلدان الأخرى من أجل اتخاذ موقف موحد ازاء جميع التغيرات التي تحصل في المجتمع الدولي.. يبدو لي أنه من ناحية يعيش العالم العربي وقت التغيرات الكبيرة.. لكن من ناحية أخرى تريد حكومة الولايات المتحدة والغرب بشكل عام استخدام تلك التغيرات في مصلحتها.. ومع ذلك يقول تحليلنا إن تلك التغيرات تحمل طابعا واسع النطاق ولن تستطيع الولايات المتحدة استخدامها في مصالحها..
وأكد نائب الوزير ايضا على انه ثمة متطلبات عامة في العالم العربي لتحديد الوعي السياسي الجديد ولفهم الدور الذي تلعبه البلدان العربية ليس في المنطقة، التي تعيش فيها بل وعلى الساحة الدولية أيضا.. وأود أن أشير الى أن تلك المتطلبات يؤثر عليها تاريخ الشعوب العربية وثقافتها.. والسعي الى العدالة من المحاور الرئيسية التي تقوم عليها الحركات الاجتماعية للشعوب.. ونرى في تلك الحركات التي توجد الآن في العالم العربي عودة الى الوعي الديني.. ومن أسباب نشوء تلك الحركات  الإذلال، الذي تعرضت له الدول العربية من قبل الولايات المتحدة وكذلك اسرائيل.. الشعب بالطبع كان يعرب عن عدم رضاه بشأن التدخل الأمريكي وأولئك القادة الذين كانت واشنطن تدعمهم.. ولذا فإن تلك الاحتجاجات عبارة عن رد فعل عربي على ديكتاتورية القادة الذين دعمتهم الولايات المتحدة.. كانت لدى واشنطن روابط وثيقة مع هولاء القادة.. ومع ذلك قررت الولايات المتحدة ألا تدعمهم في نهاية المطاف وتم إسقاط تلك الأنظمة.. لكن ثمة نقطة إيجابية أيضا ألا وهي أن كل ذلك أدى الى تثقيف الشعب العربي.. لا شك لدينا في أن الشعب العربي هو الرابح من كل ذلك.. وأود أن أشدد على أن الشعب العربي يملك خبرة سياسية كبيرة.. فالتحرك الذي بدأ في صفوف الشعب العربي من الواضح أنه سيفيد العرب وسيتغلبون على جميع المشكلات السياسية..  
ما يتعلق بأفغانستان، أستطيع القول إن خبرة وجود الدول الغربية هناك بما في ذلك حلف الناتو هي بالطبع خبرة غير ناجحة.. بل وأدى وجودهم هنا الى تدهور الأوضاع الأمنية.. حجم انتاج المخدرات في أفغانستان ازداد أربعين مرة.. وبدلا من مكافحة التطرف هناك تظهر هناك إحتمالات توسيعه.. الحجة الأساسية للحركات المتطرفة تتلخص في أنها لا تقبل بوجود القوات الأجنبية على أراضيها.. وفي تلك الظروف نرى أن الإدارة الأمريكية تسعى لعقد معاهدات بشأن وجود قواتها العسكرية في أراضي أفغانستان سعيا لإنشاء قواعد عسكرية ثابتة هناك.. وأود أن أشير الى أن إنشاء قواعد عسكرية هي حجة جيدة للحركات المتطرفة لاستمرار نشاطها.. والجوانب السلبية لهذه الظاهرة بالطبع ستؤثر على الدول المجاورة.. ونعتقد أن إقامة مثل تلك القواعدة العسكرية لا تؤدي إلا الى زعزعة الاستقرار في هذا البلد..    
وحول تأسيس منظمة شنغهاي للتعاون ومشاركة ايران فيها قال نائب الوزير إننا رحبنا بتأسيس  منظمة /شانغهاي/ للتعاون ونعتقد أنها مفيدة لدول المنطقة.. ونعتقد أنه مع ازدياد التعاون بين بلدان المنطقة ومع تقاربها أكثر فأكثر ستزداد إيجابيات هذا التعاون.. بالطبع هذه المنظمة في بداية طريقها.. وسيزداد دورها بالطبع.. جمهورية إيران الإسلامية والى جانب ترحيبها بإنشاء تلك المنظمة ترحب بتوسيعها ونموها ومع ذلك نسعى لتحديد مواقفنا وفقا لنشاط المنظمة.. وإننا متفائلون بشأن نشاطها المستقبلي.. إيران تشارك في عدد كبير من المشاورات والاجتماعات التي تنظم في إطار نشاط المنظمة.. وبالطبع توجد بعض المواضيع المهمة بالنسبة لنا من بينها أفغانستان.. ونسعى للعمل الناشط في هذه الاجتماعات.. ولا نرى أي عوقب لتوسيع مشاركتنا في هذه المنظمة.. وسنتخذ كل القرارات المناسبة بهذا الشأن بعد المشاورات والمحادثات الخاصة مع المسؤولين..   
اما بالنسبة لبرنامج إيران النووي فأنه يعتقد ان بلاده ستواصل نشاطها النووي للأغراض السلمية وأكد على ان إيران تواصل العمل على برنامجها النَووي في إطار أسس وقواعد المنظمة الدولية للطاقة الذرية.. وفي تلك الأطر نطور تعاوننا ومشاوراتنا مع دول أخرى.. وأود القول إن المحطة الكهرذرية في /بوشهر/ تُعدُ مثالا جيدا للتعاون بين روسيا وإيران في هذا المجال.. أما المفاوضات بيننا وبين مجموعة "خمسةٌ زائدا واحدا" فهذه المفاوضات كانت قائمة دائمة في خططنا وبرنامجنا.. بالطبع كنا نشهد صعوبات خلال تلك المفاوضات.. كما كنا نشهد نقاطا إيجابية.. اتفاقاتٍ وخلافات.. لكنني أعتقد أن الوقت حان لاتخاذ تدابير معينة.. لو أردنا النجاح في المفاوضات بين إيران ومجموعة "خمسةٌ زائدا واحدا" فيجب علينا تحديد أهداف معينة والتوصل إلى اتفاقات بهذا الشأن.. وزير الخارجية الإيراني كان يجري محادثات مع ممثلي الاتحاد الأوروبي.. وقد تصبح هذه المحادثات أساسا لمواصلة تواصلنا اللاحق..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)