ليبيا والغرب والقانون الدولي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/66954/

هل ان ما يجري فيها تدخل إنساني يتوخى حَقْن دماء المدنيين أم تطاول على سيادة البلاد ؟ قرار مجلس الأمن الذي اذهلت العالم سرعة وسهولة تبنيه: هل يعطي فعلياً الضوء الأخضر للمشاركة في الحرب ؟ كيف تستقيم مع القانون الدولي سيناريوهات متوقعة يراها الغرب والناتو واقعية ومناسبة تُجاه ليبيا ؟

معلومات حول الموضوع:

 لقد طال امد الحملة العسكرية التي يشنها التحالف الغربي على ليبيا. ولم تتحقق الآمال في نصر حربي سريع، فيما أسفر تدخل القوى الخارجية عن اطالة العمليات القتالية بين الثوار وكتائب القذافي. ومع ذلك، وعلى الرغم من تفاقم الموقف في ليبيا واشتعال فتيل الحرب الأهلية في الواقع، يؤكد المراقبون والمحللون الغربيون ان الحملة العسكرية على ليبيا هي اول تدخل  انساني في التاريخ المعاصر يجري وفقا لأصول القانون الدولي وبإستحسان جامعة الدول العربية. ويقول اصحاب هذا الرأي ان تسديد الضربات الجوية الى قوات القذافي نابع من الرغبة في وضع حد لإبادة السكان المدنيين المعارضين للنظام الليبي والحيلولة دون وقوع كارثة انسانية واسعة النطاق. اما وجهة النظر المغايرة التي يتمسك بها معظم المحللين الروس فتقول ان عمليات قوات التحالف في ليبيا تجاوزت اطار قرار مجلس الأمن الدولي، وباتت تشكل تطاولا على السيادة الوطنية ودعما للمعارضة المسلحة في حرب اهلية ضد النظام الليبي الذي هو، على اية حال، نظام شرعي رغم  خصوصيته وإختلافه عن غيره.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)