الدكتور عزيز الدويك: هناك ارادة قوية لتشكيل حكومة ائتلافية تتولى الشأن الفلسطيني ريثما تجري الانتخابات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/66833/

يستضيف برنامج  "حديث اليوم" الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وذلك للحديث عن مختلف المواضيع الخاصة بالشأن الفلسطيني.

في اجابته على سؤال حول سر تفاؤله فيما يخص دعوة الرئيس محمود عباس لزيارة قطاع غزة، سيما وان هذه الدعوة تأتي بعد عدة محاولات فاشلة يقول الدكتور عزيز الدويك لقد "كنت قبل ان يستجيب الاخ الرئيس لدعوة زيارة غزة قد دعوت الى ان تتم هذه الزيارة لقطاع غزة وكنت آمل، ولا ازال، ان تكون هذه الزيارة بمثابة اجراء عملي وتدشين عملي لانهاء حالة الانقسام على الساحة الفلسطينية كي ينطلق الشعب الفلسطيني بعد ذلك في محاولته لانجاز حقوقه الوطنية والتاكيد على مجموع ثوابته في الارض والمقدسات والقدس وحق اللاجئين في العودة".

ويستطرد ضيف "حديث اليوم ان "الذي حصل حقيقة هو ان الاخ الرئيس أعلن انه يريد ان يذهب الى غزة وان يبدأ حوارا .. وفهم انه يريد ان يفرض شروطا على الساحة الفلسطينية  .. شروط مسبقة للزيارة ومن ثم يتم التعامل مع هذه الدعوة بطريقتين مختلفتين، لان الاخ رئيس الوزراء في غزة رحب بالزيارة وكان هناك تردد من بعض الفئات التي ترى ان الشروط المسبقة غير مطلوبة في هذه المرحلة".

ويقول رئيس المجلس الوطني الفلسطيني ان "الاخ الرئيس دعانا للقاءه .. أنا شخصيا ومجموعة من الاخوة النواب ومجموعة من الوزراء السابقين والتقينا به لمدة ساعتين وتباحثنا في كل المواضيع التي تهم الشعب الفلسطيني واخرها كانت زيارة الاخ الرئيس الى روسيا وبشكيريا وغيرها من المناطق .. وتباحثنا بالشأن الفلسطسني ووجدت ان هناك ارادة قوية لتشكيل حكومة ائتلافية تتولى الشأن الفلسطيني ريثما تجري الانتخابات .. وازاح الرئيس الضباب عن فكرة الزيارة دون حوار، قائلا بانه يريد ان يتم حوار ، لكن على ان لا يبدأ ذلك الحوار من نقطة الصفر".

ويعتقد الدكتور عزيز الدويل ان الساحة "كانت مهيئة لان تتم دعوة الرئيس الى زيارة غزة ...، مؤكدا انه "لا زلت اتمنى ان تتم الزيارة لانهاء الانقسام".  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)