ليلة ثورة 14 تموز في العراق وما تلاها بشهادة تمارا الداغستاني (الجزء الثاني)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/66685/

في الحلقة الماضية تحدثنا مع السيدة تمارا الداغستاني – بنت نائب رئيس أركان الجيش العراقي الملكي غازي الداغستاني - عن أحداث 14 تموز عام 1958 ، حيث كانت تمارا مع عائلتها عشية الانقلاب - الثورة في قصر الرحاب الملكي مع الملك فيصل الثاني وخاله ولي العهد الأمير عبد الإله اللذين  كانت تربطها بهما علاقة حميمة أشبه بعلاقة القرابة .  ولم تفصل اللحظات السعيدة التي قضتها تمارا مع العائلة المالكة إلا ساعات قليلة عن مقتلهما على يد الضباط العسكريين الثوار فجر اليوم التالي. في هذه الحلقة نواصل الحديث مع السيدة تمارا عن الفترة ما بعد الثورة وعن مصير أبيها الذي اتهمته السلطات الجمهورية الجديدة بـ" محاولة قلب النظام في سوريا" ، وعن الحديث الحاد الذي دار بينه وبين زعيم العراق الجديد عبد الكريم قاسم عندما استدعاه الأخير من السجن ليتحدث إليه. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)