وليد فارس: الغرب تفاجأ بالثورات في الوطن العربي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/66432/

ضيف هذه الحلقة من برنامج حديث اليوم هو المستشار في الكونغرس الامريكي وليد فارس للحديث عن التطورات المتسارعة في الساحة العربية على خلفية المنحى الجديد الذي تتبعه الثورات الشعبية.

يقول وليد فارس أن الغرب تفاجأ من هذه الثورات وهو غير جاهز لوضع حلول سريعة او كيفية التصرف.

ويرى فارس أن الدول الغربية تخشى أمرين: الأول ..هو الا يكون هناك تصعيد أمني لأن ذلك سيلزمها ارسال جيوش وأساطيل اضافية وهو بحد ذاته فاتورة كبيرة. أما الثاني فيتعلق بالوضع الاقتصادي فالنفط الليبي والخليجي مهم جدا بالنسبة للمجتمع الدولي.

ويلاحظ فارس وجود خصوصية غريبة وفريدة لشخصية القذافي كقائد لبلد وجمهورية منذ أكثر من أربعين عاما وهي حالة لا يوجد لها نظير في العالم العربي، أما انزلاق الأمور إلى حرب أهلية عبر قيام معارضة مسلحة بمهاجمة السلطة وانشقاق وحدات من الجيش، فهذا سيناريو، يرى فارس أنه، وارد أن يقع في اليمن أو سورية ولكن ليس من المؤكد في البحرين. وأوضح فارس أن الأوضاع في الدول التي تكون فيها السلطة قمعية وأحادية تعتمد على الجيش في الحكم، وهي حالة سورية وليبيا واليمن، ففي هذه الحالات تكون  فرصة قيام مواجهات داخلية أعلى من الدول التي يوجد فيها مجتمع مدني وأحزاب، سواء في الخليج أو مناطق أخرى، حيث لا يبرز دور الجيش بحدة في السلطة أو في قمع المتظاهرين على النحو الذي حدث في ليبيا.
ويرى وليد فارس أن تطور الأوضاع في الدول العربية في المرحلة الراهنة، تحكمه معادلة وهي انه بقدروجود حياة سياسية، حتى لو كانت محدودة، عبر أحزاب وحركات وهيئات مجتمع مدني ومنظمات مهنية وأقليات إثنية، وحراك سياسي محدود حتى ولو كان مقموعا، في هذه الدول العربية مثل مصر وتونس والأردن والمغرب، يكون بإمكان المجتمع المدني تطوير نضاله الشعبي وأن يصل إلى نتائج على غرار ما حدث في مصر وتونس. أما في الدول المحكومة بحزب وحيد مثل سورية أو حتى بدون حزب مثل ليبيا، فإن ما ينبغي انتظاره.
ومن هذا المنطلق، يعتقد وليد فارس أن نجاح المجتمع الدولي يتمثل في مساعدته على إيقاف القمع والعنف الذي تمارسه قوات الأمن أو الجيش ضد الشعب الليبي. ولكن هنالك سيناريو يبعث على القلق وهو تطور الأوضاع في ليبيا إلى سيناريو تهيمن فيه قوى راديكالية على الحكم تستبعد الحل الديمقراطي، وفي هذه الحالة سيكون التدخل الدولي قد فشل في تحقيق أهدافه.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)