بين السعودية وإيران .. البحرين أين؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/66258/

هل ستصبح البحرين مركزا للمواجهة بين ايران والمملكة العربية السعودية؟ وما هي العواقب المحتملة لدخول الوحدات العسكرية للمملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة الى البحرين؟ وهل يمكن الحديث عن استقرار الوضع في البلاد ام انه سيتأزم من جديد؟ وكيف يمكن ان تؤثر الاحداث في البحرين وحواليها على مواقع الولايات المتحدة في الخليج العربي؟

معلومات حول الموضوع:
البحرين هي اول مملكة بين الدول العربية الخليجية اجتاحتها موجة الإحتجاجات الجماهيرية التي بدأت من تونس ومصر. ويشير الكثيرون الى ان الموقف في البحرين يمكن ان يقود الى نزاع طائفي خطير، وذلك خلافا للحركتين الثوريتين التونسية والمصرية اللتين اندلعتا لأسباب اقتصادية واجتماعية. ومما يؤكد احتمال السيناريو الطائفي في البحرين هو ما شهدته مدينة حمد من اشتباكات سافرة بين السنة والشيعية  في بداية شهر مارس/آذار.
ويمكن للأزمة في البحرين ان تترك أثرا هاما من حيث المبدأ على الأوضاع في منطقة الخليج. فالمواجهة بين النظام السني المرتبط ارتباطا وثيقا بالمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة من جهة وبين المعارضة الشيعة التي لديها ارتباطات بايران من جهة اخرى يمكن ان تؤجج احتجاجات مماثلة في باقي دول الخليج العربية. ويفترض البعض ان ايران ستستغل الأزمة البحرينية ، على خلفية انسحاب القوات الأميركية من العراق، لتشديد الضغط على حلفاء اميركا العرب ، بهدف انتزاع المبادرة  السياسية من واشنطن في منطقة الخليج واضعاف المملكة العربية السعودية، منافستها الإقليمية الرئيسية هناك.
وقد وجدت الولايات المتحدة التي تستخدم البحرين كقاعدة رئيسية للأسطول البحري الخامس  نفسها في وضع حرج، لأن من المستبعد ان يروق لواشنطن احتمال تغير السلطة في مملكة البحرين وبروز العامل الشيعي في الواجهة الخليجية  إضافة الى العراق. ولذلك بالذات لا يسارع الأميركيون هذه المرة الى الإعلان عن  تأييدهم  للمعارضة البحرينية، خلافا  لموقفهم من تونس ومصر وليبيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)