المتحدث باسم الصدر: تصريحات المالكي عن علاقته القوية بمرجعية النجف إدعاء يخدم حملته الانتخابية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/660213/

توقع الشيخ صلاح العبيدي المتحدث باسم السيد مقتدى الصدر، رجل الدين العراقي، في حديث لبرنامج "قصارى القول" أن تفرز نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق مفاجئات غير متوقعة لرئيس الوزراء نوري المالكي، وأكد رفض التيار الصدري ترشيح المالكي لولاية ثالثة. وأوضح أن تحديد ولاية رئيس الوزراء بفترتين، من شأنه أن يعطي الفرصة لشخصيات أخرى لقيادة البلاد في المرحلة القادمة في ظل رقابة برلمانية على أداء الحكومة.

واعتبر العبيدي ان التحدي الكبير أمام جميع الكتل البرلمانية هو اختيار شخصية رئيس الوزراء القادم، مرجحا أن تكون شخصية مستقلة، وفضل أن تكون تشكيلة الحكومة من التكنوقراط.

وتحدث عن خروقات في عملية إصدار وتوزيع البطاقات الانتخابية، وأشار إلى وجود أخطاء وصفها بالمقبولة في العمل الانتخابي، لكنه قال إن نسبة الخروقات ترتفع لمصلحة جهة محددة، وإن التيار الصدري يراقب وسيتعامل في حينه مع أي تطورات بهذا الشأن.

وانتقد تعامل دولة القانون مع العملية الانتخابية وممارسة الضغط لدفع جهات للتصويت لصالحها، خصوصا على منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية الذين لديهم بطاقتين للاقتراع، وحذر من أن تؤدي هذه الضغوط إلى تكرار في الأصوات يصب في صالح دولة القانون.

كما انتقد سياسة دولة القانون وتفردها بالملفات الأساسية وإلقاء التبعات على الكتل البرلمانية الأخرى عند الإخفاق، وتحويل البرلمان إلى تابع للسلطة التنفيذية.

وقال إن تصريحات المالكي بأنه يرتبط بعلاقة قوية مع مرجعية السيد علي السيستاني لا أساس لها من الصحة، وإن هذه التصريحات تهدف الى استغلال اسم المرجعية لأغراض سياسية ولمطامع انتخابية.

للمزيد حول هذا الموضوع يمكنكم مشاهدة البرنامج.