واشنطن والرياض.. اتساع الهوة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/660106/

توجه الولايات المتحدة أنظارها نحو طهران وتتخذ موقفا متحفظا من تسليح المعارضة السورية تسليحا نوعيا. فهل بوسع العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز إقناع باراك أوباما بتعديل نهج واشنطن؟ وهل تمكن الرئيس الأمريكي خلال زيارته الأخيرة الى الرياض من تذليل أزمة الثقة الخطيرة مع حليفه السعودي؟ ما الذي يجري في العلاقات بينهما؟ وهل تعيد المملكة ترتيب اولوياتها لصالح فرنسا والصين وباكستان؟

وهل يمكن أن تصبح هذه الدول حلفاء تثق بهم الرياض أكثر من الولايات المتحدة التي ربما ترى السعودية اليوم أنها لا يؤمن جانبها؟