هل أخطأ الكرملين الحساب في التعامل مع الأزمة الأوكرانية؟!

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/659707/

استضاف برنامج "قصارى القول" في حلقة يوم الأربعاء 5 مارس/ آذار، سيرغي جيليزنياك نائب رئيس مجلس الدوما (النواب) الروسي لإلقاء الضوء على أحداث أوكرانيا، وخاصة شبه جزيرة القرم، وانعكاسات العقوبات الاقتصادية إذا ما تم فرضها على روسيا.

قال جيليزنياك إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صرح بوضح أن روسيا ستبذل كل الجهود الممكنة بما فيها السياسية والدبلوماسية من أجل منع وقع كارثة إنسانية في أوكرانيا، والحيلولة دون إبادة المواطنين الناطقين باللغة الروسية وإراقة الدماء.

وأشار إلى أن هناك أطرافا داخل أوكرانيا وخارجها سعت طوال هذه الأشهر إلى تصعيد المواجهة ودعم القوميين المتطرفين للاستيلاء على السلطة والهيئات الحكومية باستخدام السلاح.

وأكد أن مهمة روسيا هي إعادة الوضع في أوكرانيا إلى مجراه القانوني باعتبار أن الرئيس يانوكوفيتش لا يزال الرئيس الشرعي للبلاد.

وأوضح أن الاتفاقات الواسعة الموقعة مع كييف والسارية المفعول تعطي لروسيا الحق في حماية منشآتها العسكرية في أوكرانيا. وأضاف أن القوات الروسية الموجودة في سيفاستوبول والقواعد البحرية والجوية في القرم قادرة على صد أي هجوم بأي كثافة كانت، مشيرا إلى أن تأجيج الصراع ليس من مهام روسيا التي تسعى إلى حل هذا النزاع دون عنف.

ولفت جيليزنياك إلى أن رئيس مجلس الدوما سيرغي ناريشكين أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس البرلمان الأوكراني الذي يتولى منصب القائم بأعمال الرئيس، مضيفا أن مضمون المحادثات يبقى سريا.

وبخصوص الحديث عن فرض عقوبات اقتصادية على موسكو أكد جيليزنياك أن الولايات المتحدة وأوروبا ستتضرران أكثر من روسيا.