ابن وزير الخارجية السوفيتي غروميكو يتحدث عن الدوافع الشخصية لأبيه في إقامة دولة اسرائيل

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/659005/

كان أندريه غروميكو أحد أهم صناع القرار في الاتحاد السوفيتي، تولى منصب وزير الخارجية قرابة ثلاثة عقود. كما شارك بصورة مباشرة في تأسيس هيئة الامم المتحدة وتوقيع ميثاق هذه المنظمة بأسم الاتحاد السوفيتي. بدأت حياته في السلك الدبلوماسي عام 1939، وفي غضون أربع سنوات فقط ترأس البعثة الدبلوماسية السوفيتية بواشنطن وهو لا يزال في الـ 34 من العمر، وشارك بهذه الصفة في اعداد وعقد مؤتمرات يالطا، وبوتسدام، ودومبرتون- اوكس، وسان فرانسيسكو، التي اتسمت بأهمية كبيرة في تشكيل النظام العالمي بعد الحرب العالمية الثانية. وفي عام 1946 أصبح غروميكو أول مندوب للأتحاد السوفيتي في هيئة الامم المتحدة، وفي عام 1947 صوت غروميكو في مجلس الأمن لصالح إقامة دولة اسرائيل، وكانت تلك بمثابة دخول الاتحاد السوفيتي ساحة الصراع على الشرق الأوسط. في فبراير/شباط عام 1957 عين غروميكو في منصب وزير خارجية الاتحاد السوفيتي وفي أواخر سبعينات القرن المنصرم  كان في إطار ما عرف بالترويكا الحاكمة من وراء الأمين العام للحزب الشيوعي السوفيتي الهرم بريجنيف، والتي ضمت كذلك وزير الدفاع أوستينوف ورئيس جهاز أمن الدولة الـ"كي جي بي" أندروبوف. قبل وفاته في عام 1989 ترك الدبلوماسي السوفييتي رقم واحد(اندريه غروميكو) مذكرات من جزأين أشرف على تحريرها ونشرها ابنه البروفسور أناتولي غروميكو الذي يعتبر الشاهد الأبرز على مسيرته الدبلوماسية والسياسية التي استمرت زهاء خمسة عقود.

في هذه الحلقة يحدثنا غروميكو الإبن عن بعض المحطات الهامة في مسيرة والده والتي بقيت خارج إطار المذكرات، نظرا لصدورها في الحقبة السوفيتية. ومن هذه المحطات التوقيت الحقيقي لاندلاع الحرب الباردة والموقف الشخصي لغروميكو من إقامة دولة اسرائيل.