فاروق القدومي يكشف عن آلية الفساد في منظمة التحرير وضياع 2 مليار دولار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658991/

في الحلقة الثالثة نواصل الحديث مع أحد صناع القرار في منظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي عن فترة السبعينات والثمانينات، إذ يتوقف الضيف عند الاعتراف بالمنظمة كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني ويذكر الأطراف العربية التي سعت إلى عرقلة اتخاذ هذا القرار في جامعة الدول العربية. كما يتحدث الضيف عن مشروع إقامة فيدرالية مع الأردن والموافقة المبدئية التي قدمها القدومي للملك حسين حول المشروع مبينا الأسباب التي جعلت المنظمة تهمل هذا الاقتراح بعد الاعتراف بها كممثل شرعي وحيد.

كذلك يدور الحديث عن اللقاء الذي جمع ياسر عرفات وفاروق القدومي بالرئيس السوفيتي ميخائيل غورباتشوف. ويكشف القدومي تفاصيل الحديث الذي كان بمثابة طوي لصفحة الدعم السوفيتي للقضية الفلسطينية والتخلي عنها. حينها اتفق القدومي مع عرفات على كون هذه الزيارة هي الأخيرة للاتحاد السوفيتي.

أخيرا يتوقف الضيف عند "ثورة البترودولار"، كما عنون محمد حسنين هيكل أحد فصول كتابه "المفاوضات السرية بين العرب واسرائيل". ويتحدث الضيف عن داء الفساد الذي ألم بمنظمة التحرير الفلسطينية وضياع حوالي 2 مليار دولار خارج إطار الثورة الفلسطينية، بما في ذلك في مجال الاستثمار العقاري الذي أشرف عليه ياسر عرفات، حسب شهادة الضيف.