تحية من قلب سيبيريا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658834/

سيبيريا.. لدى سماع هذه الكلمة تلوح في خيال الكثيرين صور تلال الثلوج المتراكمة، والغابات الكثيفة، والدببة الهائمة في الشوارع .. لقد قرر أشرف سرحان أن يرى بم تتميز سيبيريا اليوم عن بقية أنحاء الدولة الروسية التي أصبحت جزءا منها منذ أربعمائة سنة؟

ولهذا الغرض توجه الى كراسنويارسك، المدينة التي تعتبر عاصمة سيبيريا الوسطى، وفي الوقت نفسه يحاول أشرف حل بعض الألغاز التي صادفته في رحلته هذه. مثلا، لماذا أقيم في قلب سيبيريا  تمثال للورقة المالية من فئة العشرة روبلات؟

أو كيف ظهرت الرسوم الجدارية المصرية القديمة على مبنى في وسط كراسنويارسك؟ وكعادته اهتم أشرف بالتقاليد الوطنية التي حافظت على وجودها حتى عصرنا العاصف.

وقد اكتشف أشرف هذه التقاليد. لقد احتفظ أهل سيبيريا  بقدرتهم المدهشة على صنع شتى الأشياء من لحاء الشجر.. ابتداء من الأحذية وحتى الآت الموسيقية. وقد تمكن أشرف أيضا (أو تقريبا تمكن) من صنع شيء من لحاء الأشجار بنفسه.. وكانت تلك أداة غير عادية لصيد السمك.