السعودية وأمريكا وسياسة المصالح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658778/

على الرغم من اختلاف المبادئ السياسية والحقوقية والأيديولوجية وحتى الفلسفية إلا أن التعاون الاستراتيجي بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بقي محافظا على ثباته على امتداد عقود. وتكمن المفارقة اليوم في أن المملكة التي تعتبر أحد أهم حصون النفوذ الأمريكي في المنطقة وكانت تسمح بانتشار قوات أمريكية على أراضيها بدأت تشهد تغيّرا ملحوظا في علاقتها بأمريكا بعد انطلاق شرارة الربيع العربي.

ويفيد الخبراء بأن النظام السعودي لم يعد يحظى بذاك الدعم غير المحدود من قبل واشنطن كما في السابق، كما أنه تتعالى داخل الإدارة الأمريكية أصوات تشكك في جدوى الموقف الداعم للرياض.

إلا أن بقاء ما يوصف بالخطر الايراني ودور السعودية الريادي في سوق النفط شكل عاملا مهما في بقاء هذا التحالف الاستراتيجي . ولكن.. هل تقوم الرياض نفسها باعتناق سياسة إقليمية فيها قدر أكبر من الاستقلالية عن واشنطن متحدية بشكل مباشر أو غير مباشر مصالح الولايات المتحدة؟