رئيس معهد الأبحاث الاستراتيجية في طهران: أسلحة الدمار الشامل "محرمة في إيران فكريا وشرعيا"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658693/

ضيف حلقة اليوم من برنامج "حديث اليوم" هو السيد أمير موسوي رئيس معهد الأبحاث الاستراتيجية والعلاقات الدولية في طهران الذي تحدث حول المستجدات على الساحة الدولية ومؤتمر جنيف-2 وما تغير في الواقع السوري.

أشار السيد أمير موسوي إلى أن الاتفاقية الروسية - الامريكية بشأن السلاح الكيميائي السوري "سحبت البساط من تحت أقدام أعداء سورية والمقاومة في المنطقة" لأنها حرمتهم من ما كانوا يقولونه بأن السلاح الكيميائي السوري يشكل خطرا على المنطقة والعالم.

وأكد ان الوضع الحالي في سورية يختلف عن ما كان عليه في العراق سابقا ، حيث ان "الحكومة السورية قوية والجيش متماسك والقاعدة الشعبية متعاطفة".

وذكر رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية أنه فيما يخص الملف النووي الايراني حدث تغير كبير اذ انتقل هذا الموضوع من مجلس الأمن القومي الإيراني إلى وزارة الخارجية، وكذلك جرى تغيير الفريق المفاوض مما يساعد على تغيير أسلوب الحوار.

كما قال أمير ان الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني سيطرح نقاط خطته في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، وان قائد الثورة الإيرانية علي خامنئي دعا إلى "مرونة الأبطال في التعامل ع الملف النووي". وأضاف أن أسلحة الدمار الشامل "محرمة في إيران فكريا وشرعيا".

بالنسبة لمؤتمر جنيف 2 أشار إلى أن الموقف الإيراني يقوم قبل كل شيء على وقف إطلاق النار في سورية والذهاب إلى المرحلة الانتقالية وإعطاء دور أساسي للشعب السوري.

وحول احتمالات عقد اجتماع أمريكي إيراني قال الخبير إن الرسالة التي تلقاها الرئيس روحاني من نظيره الأمريكي تضمنت كلمات محترمة ومؤدبة لم يشهدها الجانب الإيراني في السابق. كما تضمنت الرسالة مقترحات محددة حول رفع العقوبات المفروضة على طهران.

واعتبر  أمير موسوي اجتماع ايران ودول 5+1 ، حتى لو تم على مستوى وزراء ،"قفزة كبيرة".