خبير اماراتي: الضربة الامريكية المحتملة تستهدف تأديب نظام الاسد واثبات مصداقية امريكا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658636/

نستضيف في هذه الحلقة لبرنامجنا "حديث اليوم" الأستاذ الدكتور عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية في دولة الإمارات العربية المتحدة. تطرق الدكتور عبد الخالق إلى موضوع استخدام السلاح الكيمياوي قائلا: "أغلب الظن أن النظام السوري قام بهذا الشيء. فقد تجاوز كل الخطوط الحمراء.. بالنسبة للإنسانية جمعاء، ويستحق العقاب في تقديري".

عندما دار الحديث حول الضربة الأمريكية المحتملة أشار أستاذ العلوم السياسية إلى أن "الهدف المباشر ضربة تأديبية للأسد لأنه تجاوز الخط الأحمر.. كما لها بعد آخر هو مصداقية الولايات المتحدة.. إنها لصالح تأكيد مصداقية الولايات المتحدة وتهديدات الرئيس الأمريكي".

بالنسبة لردود أفعال سورية المحتملة قال الدكتور عبد الخالق: "لا اعتقد أن الأسد سيغامر بضرب إسرائيل لأن الرد سيكون قاسيا وساحقا .. ولا أعتقد أن إيران ستعارض". ولكنه توقع في حال بقاء نظام الأسد "تدفق أسلحة إيرانية ضخمة لكي تعوض النظام عن كل ما خسر". وأضاف أن روسيا ربما ستقوم بمثل هذه التوريدات لأن "كل ما قد يحصل ليس لصالح إيران وروسيا".

وتطرق الدكتور عبد الله الى ردود فعل الشارع العربي المحتملة في حالة حصول الضربة الامريكية وقال إن "الكتل السكانية العربية الضخمة (مصر والجزائر والعراق والسودان) منشغلة بأوضاعها الداخلية". وأضاف "لا يوجد سوى الطرف الخليجي الذي يستطيع أن يؤثر على الأحداث" حيث "لا يُستغرب مشاركة خليجية فاعلة في الهجوم على النظام السوري الذي ستفقد إيران نتيجة له خط دفاع استراتيجي أول".

في ختام حديثه توقع انهزام القاعدة إذا تغير النظام في سورية لأن القاعدة "تنتعش في أجواء مضطربة وغير مستقرة". وسيكون قيام حكومة جديدة في دمشق "بداية نهاية القاعدة التي نمت نموا سرطانيا في سورية خلال السنتين الماضيتين".