هادي افقي: الغرب لزم الصمت حين استخدم نظام صدام السلاح الكيميائي ضد الايرانيين وضد شعبه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658595/

أشار هادي افقي الدبلوماسي السابق الخبير في الشؤون الايرانية الذي استضافه برنامج    " حديث اليوم" الى تناقض مواقف الدول الغربية حين استخدم نظام صدام حسين السلاح الكيميائي ضد الايرانيين وكذلك ضد الشعب العراقي في حلبجة وموقفها الآن من قضية استخدام السلاح الكيميائي في سورية. وأكد على ان الولايات المتحدة وشريكاتها تواصل سياسة الكيل بمكيالين. وحقا فأن ايران تضررت في اثناء الحرب مع نظام صدام كما تضرر ابناء حلبجة. لكن الغرب كان في تلك الفترة يدعم نظام صدام العدواني . ولهذا لزم الصمت حيال جرائمه. وقد استذكر السيد روحاني تلك الخسائر الاليمة وذكر بها العالم وقال انه في حالة استخدام السلاح الكيميائي فسيتضرر الجميع بسببه. وخصوصا في سورية حيث تتقارب مواقع الارهابيين والقوات السورية . واذا استخدم السلاح الكيميائي من جانب الارهابيين فسيتضرر الجميع كما حدث في الغوطة الشرقية. لكنهم نسبوا هذه الجريمة الشنعاء الى الحكومة السورية. وقد حذر روحاني من الوقوع في هذا الفخ اذ ان السلاح المذكور اذا استخدم فلا يمكن تحديد من هو المستفيد ومن هو المتضرر لأن المناطق متقاربة.

وبرأيه انه قد ثبت الآن ان الارهابيين استخدموا السلاح الكيميائي لأول مرة في خان العسل وسقط عندئذ الكثير من الضحايا بين الجنود والناس الابرياء كما يوجد عدد كبير من المصابين الآن في المستشفيات.  وقد أصرت الحكومة السورية على ارسال بعثة من المراقبين الدوليين للتحقيق في الحادث . لكن فرنسا وانكلترا عرقلتا ارسال البعثة الاممية بينما طلبتا ارسالها لدى وقوع حادث آخر اتهمت فيها الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي. ولو كانت الحكومة السورية قد استخدمت السلاح المذكور لما أصرت على ارسال البعثة الاممية . وأعاد افقهي الى الاذهان ان لافروف وزير الخارجية الروسي قد ذكر ان السوريين تعهدوا لموسكو بعدم استخدام السلاح الكيميائي في الداخل. واذا وجد لديهم مثل هذا السلاح فهو يمثل وسيلة ردع ضد العدوان من خارج سورية.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"