مصطفى حجازي: فرص الفاشية انتهت فى مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658567/

قال مصطفى حجازي مستشار الرئيس المصري المؤقت للشؤون السياسية لـ"روسيا اليوم" إن مصر دولة تتعامل بقدر كبير من الحكمة. وأشار الى أن بعض القوى تحاول أن تنال من الدولة المصرية، مؤكدا أن فرص الفاشية انتهت في مصر. وأضاف "إننا نتحدث عن وجود إطار للعدالة الانتقالية"، مشددا على "أن من نواجهه هو العنف باسم الدين". وعبر حجازي عن اعتقاده بأن العنف لن يتسبب بايصال مصر إلى طريق مسدود، وقال إن السلطة المصرية فتحت الأفق وهي بصدد جني النتائج التي يتوخاها الشعب بالنسبة لخارطة الطريق وإعادة الأمن والاستقرار.

وأكد مستشار الرئيس المصري أن البلاد تتجه بوجهة خارطة الطريق، وهذا هو التوجه الواضح استراتيجيا وتنفيذيا لبناء دولة حرة ديمقراطية تحترم حرية أبنائها وتحاول إقامة دولة العدل والقانون. وأضاف "نقوم بخطوات لايجاد دستور مصري لكل المصريين".

وبالنسبة للإخوان المسلمين أشار إلى أن التنظيمات المغلقة بهذا الشكل لا مكان لها في الواقع الإنساني في القرن الـ 21. فهذه التنظيمات، وليدة عصر الصناعة، تقوم على مرجعية قد انتهت، كما أن الجماعة بحد نفسها خسرت الكثير لأنها انتقلت من وضع محظور مناوئ للدولة إلى مناصبة العداء للشعب المصري، وبرأي حجازي من يناصب الشعب العداء يتحول من الحظر القانوني إلى الحظر المجتمعي وهذا يعني الإزاحة حكما.

وأعلن حجازي أن القراءة الموضوعية للأحداث منذ لحظة عزل الرئيس مرسي تشير إلى حرب استنزاف تشنها قوى التطرف والإرهاب على الدولة والمجتمع، وهذه القوى تتحمل مسؤولية إراقة الدم المصري.