الامير خالد بن فرحان آل سعود: المعارضة الشبابية لا تنتمي الى أي حزب لكنها الأقوى في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658543/

أكد الامير خالد بن فرحان آل سعود الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" على استفحال الظلم في المملكة العربية السعودية حيث لا توجد حرية التعبير وحريات المواطنين وحقوقهم ، وكل شئ يتم بالواسطة والرشوة، بالاضافة الى استشراء الفساد الاداري والمالي والسياسي. وبرأيه انه يسود في البلاد الاستئثار بالسلطة وبمقدرات وثروات البلاد من قبل قلة قليلة من افراد العائلة الحاكمة بما يخدم مصالحهم الشخصية، من دون إعارة اهتمام الى المصالح العامة للمواطنين. علما انهم لا يستطيعون حتى تلبية مطالب الشعب المشروعة كسائر المواطنين في انحاء العالم بالمشاركة في الحياة وبوضع دستور منبثق من الشريعة الاسلامية يحدد اختصاصات السلطة التنفيذية والقضائية والتشريعية، وعدم التضارب فيما بينها وتجانسها، وذلك بما يحقق كرامة المواطن السعودي ويحافظ على حريته وحقوقه، حسبما ذكر الامير السعودي المعارض .

ويرى الأمير خالد ان أفراد الاسرة السعودية الحاكمة يسودهم الخوف من الثورات العربية.. ويتم تعاطيهم مع الثورات العربية بالطريقة التقليدية ...أي عن طريق القمع والعنف والاعتقال التعسفي واتخاذ اجراءات أخرى مثل قطع الراتب. علما ان نظام وزارة الداخلية يرتبط بالقضاء. أي ان القضاء لا يعتبر سلطة مستقلة ..ان هيئة الادعاء العام مثلا تابعة الى وزارة الداخلية. ويقوم موظفو وزارة الداخلية بالتحقيق مع المتهمين بجرائم تخص حرية الرأي من دون  وجود المحامي .. كما ان مدة الاعتقال التعسفي غير محددة..وحتى إذا ما توجه المحكوم عليه الى القضاء وأفلح في صدور قرار بالافراج عنه  فان وزارة الداخلية تواصل احتجازه دون اعتبار لقرار الافراج.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"