حلقة خاصة من "حصاد الأسبوع" من القاهرة حول المتغيرات الأخيرة بمصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658469/

خصصت حلقة يوم الجمعة 19 يوليو/تموز الخاصة من برنامج "حصاد الاسبوع"، التي اجريت في القاهرة، لتشخيص مرحلة ثانية من التحول الثوري الذي تشهده مصر منذ حوالي عامين ونصف العام. وقد استضافت الداعية والمفكر الاسلامي عبد الغني سليم ورئيس الحزب الشعبي الجمهوري حازم عمر.

واستهل مقدم هذه الحلقة الخاصة كلامه قائلا ان "ما حدث على ضفاف النيل لم يبدأ في 30 يونيو/حزِيران الماضي، ولا حتى في 28 منه.. الصراع السياسي في مصر لم يهدأ حتى يوما واحدا منذ 25 يناير/كانون الثاني عام 2011، تنحى مبارك وجاء طنطاوي، لكن البلد لم يستكن، ذهب طنطاوي وانتخب مرسي، وهذا أيضاً لم يرضِ شرائح واسعة من الجماهير، الذين تمثلهم اليوم قـوى سياسية عديدة، نذكر منها حركةَ "تمرد" وجبهةَ الإنقاذ الوطني، وعلى الجانب الاخر من متاريس الصراعِ السياسي حزب الحرية والعدالة، الواجهة السياسية لجماعة الاخوان المسلمين، رئيس آخر يبعد عن سدة الحكم، صحيح بمساعدة العسكر، لكن الحق يقال ان الفريق عبد الفتاح السيسي سلم السلطةَ فورا لرئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور ليقطع على الفور دابر أي حديث عن الانفراد بالسلطة".

وقال الداعية عبد الغني سليم مبررا نزول الناس الى الشارع احتجاجا على عزل الرئيس محمد مرسي انه "لا دخل لي بالجماعة (جماعة الاخوان المسلمين) فأنا مواطن مصري ادليت بصوتي 12 مرة في 8 انتخابات منذ الاستفتاء الأول في 19 مارس وحتى الاستفتاء على الدستور".

واكد انه "عندما يشطب كل هذا بجرة قلم اخرج، والملايين خرجت الآن للدفاع عن صوتها ورأيها وحريتها".

اما حازم عمر فاعتبر انه "بسبب الأخطاء الكبيرة والكثيرة التي نتجت عن المرحلة الانتقالية الأولى التي هي جنين مشوه، اصبحت مصر تتدهور وتنزلق على مزلق خطير وهوة سحيقة، فكان لا بد من قيام ثورة اخرى هي ثورة 30 يونيو"، معتبرا انها "كانت كاملة مكملة الأركان".

واكد انها "لم تكن انقلابا عسكريا لأن الجيش وقف مع الرغبة الشعبية".

يمكنكم الاطلاع على التفاصيل في الفيديو المرفق