دور الجيش في الأزمة المصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658437/

لقد لعب الجيش المصري مجدداً دوراً حاسماَ في تحديد مصير البلاد. عزلُ الرئيس محمد مرسي برهن بوضوح أن الجيش لا يزال يتمتع بسلطته، رغم محاولات الإخوان المسلمين لإبعاده عن دفة القيادة. لقد استطاع الجيش، بحجة التجاوب مع الإرادة الشعبية، أن يبين بوضوح بيد منْ مقاليد السلطة في واقع الأمر. 

فهل يمكن اعتبار عزل ِ مرسي تصفيةَ للحسابات بين الإخوان والجيش الذي لم يكن راضيا عن مآله بعد الثورة؟ وما هو مستوى التحالف الصامت بين الجيش وأعداء مرسي من الليبراليين والسلفيين والقائمين على حملة "التمرد" وإلى آخره؟ أيمكن لمصر أن تشهد يوما ما قيام ديكتاتورية عسكرية؟ وهل لا يزال الجيش هو المؤسسةَ الوحيدة التي لم تفقد ثقة السواد الأعظم من الشعب المصري؟