عمرو موسى : ما حدث في مصر لم يكن انقلابا بل انتفاضة شعبية عارمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658419/

تناول عمرو موسى الامين العام السابق لجامعة الدول العربية في لقاء مع برنامج    "حديث اليوم" الاحداث الاخيرة في مصر التي قادت الى تنحية الرئيس محمد مرسي  وتشكيل قيادة مؤقتة جديدة للبلاد. وقال اننا نتوقع  خلال الايام القريبة وليس الاشهر القادمة تشكيل حكومة جديدة للبلاد تتولى مهمة قيادة الفترة الانتقالية الحالية وايضا تشكيل بعض اللجان الاساسية التي ستعهد اليها مهمات معينة. وستكون احدى هذه اللجان مهتمة بقضية المصالحة الوطنية بينما ستتولى لجنة اخرى مسألة اعداد الدستور الجديد. ونحن سنبذل كل ما في وسعنا وكل ما يلزم لكي تتمكن مصر من النهوض مجددا والسير الى الامام والتعويض عن الوقت الذي خسرناه وخسرته مصر خلال الاحداث التي شهدتها البلاد في العام الماضي.

وحسب قوله فان جبهة الانقاذ الوطني كانت احدى فصائل المعارضة ابان فترة حكم الرئيس مرسي لكنها ستتوقف عن ذلك الآن بالتأكيد ولن تكون جبهة معارضة بل ستكون جبهة مؤيدة للحكومة الجديدة لكي تساعدها في المضي الى الامام.

وقال عمرو موسى ان قوات الجيش والامن تعمل جاهدة على احلال الاستقرار والامن في البلاد، كما ان الجماهير التي خرجت الى الميادين في 30 يونيو/حزيران للتعبير عن رفضها للنظام السابق تنوي البقاء في الميادين لكي توصل فكرتها والرسالة التي خرجت من اجلها. فهذه الرسالة لا تتمثل في تغيير النظام السابق فقط بل في العمل على ضمان السير الى الامام بخطى ثابتة وقوية تمكننا جميعا من اعادة بلادنا الى مسارها الصحيح. وبرأيه ان ما حصل لم يكن انقلابا بل ثورة شعبية عارمة والجيش المصري لم يتحرك الا في مرحلة معينة من خروج التضاهرات المليونية الغاضبة.

 المزيد من التفاصيل في برنامج "حديث اليوم"