ياسر عرفات والسوفيت- البدايات الصعبة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658372/

في هذه الحلقة يتحدث السيد ألكساندر دزاسوخوف عن زيارته مع وفد سوفيتي كبير إلى مصر فور وقوع نكسة عام 1967 وعن اللقاءات الصعبة التي أجراها مع الجنود المصريين الذين وجهوا من خلاله لوما كبيرا للسوفييت لعدم تقديم الدعم اللازم لمصر في هذه الحرب حسب قولهم. كما يتحدث دزاسوخوف عن إقامة أول اتصالات مع منظمة التحرير الفلسطينية التي اعتبرها السوفييت حتى مطلع السبعينات "منظمة إرهابية مغامرة" كما يروي قصة أول لقاء لياسر عرفات بالزعيم السوفييتي ليونيد بريجنيف عام 1975 والذي سعى إليه الزعيم الفلسطيني الراحل فترة طويلة وبشكل ملح قائلا "إذا لم يتسن لي الدخول إلى الأمين العام بريجنيف من الباب فسأدخل من النافذة". وأخيرا يتحدث دزاسوفوف عن لقاءاته السرية بمؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جورج حبش في شقة مراقبة من الكي جي بي بموسكو ليقنعه بالعدول عن العمليات الإرهابية حتى يتسنى للسوفيت ضم المقاومة الفلسطينية برمتها تحت جناحها دون أي حرج أمام المجتمع الدولي. 

الكسندر دزاسوخوف

ألكسندر دزاسوخوف شخصية سياسية ودبلوماسية مخضرمة في الاتحاد السوفيتي وروسيا. شغل مختلف المناصب في الاجهزة الحكومية والحزبية في العهد السوفيتي.  تولى رئاسة اللجنة السوفيتية للتضامن بين شعوب آسيا وافريقيا لمدة عشرين عاما وكان أول مسؤول سوفيتي يكلف بإقامة اتصالات رسمية مع منظمة التحرير الفلسطينية كما أجرى في موسكو لقاءات سرية مع جورج حبش مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

في عام 1978 كان بين الرهائن الذين احتجزوا خلال أحداث قبرص المأساوية التي قتل خلالها الأديب المصري الشهير يوسف السباعي.

في عام 1986 عين سفيرا للاتحاد السوفيتي لدى سوريا. وفي الفترة من 1998 حتى 2005 تولى منصب رئيس جمهورية أوسيتيا الشمالية.  

ألف عدة كتب أهمها بعنوان "المجابهة الكبرى" الذي تمت ترجمته إلى اللغة العربية.