خبيرة: إسرائيل ترغب برحيل الأسد ولا تريد تفكك سورية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658323/

قالت الأستاذة في معهد الاستشراق والمختصة في شؤون الشرق الأوسط إيرينا زفياغلسكايا إن روسيا واجهت الكثير من الاتهامات بتقديم الدعم للنظام السوري بقيادة بشار الأسد، من قِبل عدد من الدول العربية والغربية على حد سواء، وبأنها ترفض أخذ وجهة النظر الأخرى للشعب السوري بعين الاعتبار.

وأضافت في لقاء مع برنامج "حديث اليوم" انه ولإنهاء الصراع في سورية فإن الكثير يتوقف على طرفيّ الصراع، وعلى استعدادهما للتوجه إلى مؤتمر "جنيف 2 " وجعل العملية السلمية ممكنة، مشيرة إلى انه في حال الفشل في ذلك فإن الأمر سيفضي إلى إبادة السوريين بالسوريين، معربة عن خشيتها من انهيار الدولة السورية ككل.

وأشارت إلى أن سياسيين إسرائيليين وصفوا بشار الأسد بالعدو وانهم لا يريدونه انطلاقا من دوره في تعزيز العلاقات بين بلاده وإيران وحزب الله وحماس وهو ما تعتبره إسرائيل تهديدا لها، كما انهم لا يرون في الهدوء على جبهة الجولان سببا كافيا لتأييده.

وعلى الرغم من ان هؤلاء السياسيين أفادوا بأنهم يريدون رحيله من جهة، لكنهم من جهة أخرى شددوا على أنهم لا يرغبون بانهيار سورية، لتخوفهم إزاء الطرف الذي سيحل في موقع النظام الحالي. وأضافت نقلا عن هؤلاء السياسيين الإسرائيليين قلقهم إزاء ظهور إرهابيين وراديكاليين وشئ أشبه بالقاعدة بجانب إسرائيل، ومكافحة هؤلاء سيكون أمرا صعبا بالنسبة للجيش النظامي.