حرية الصحافة بين المعلن عنه والمستور

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658265/

 

بعد فضيحة فجّرتها وكالة أسوشيتيد بريس، وهي أهم وكالة أنباء أمريكية، باتهام السلطات بالتنصت على مكالمات الصحفيين، عاد إلى دائرة الضوء النقاش حول قوانين مكافحة الإرهاب التي اعتمدت في البلاد في أعقاب أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، والتي تحد وبشدة، من حرية السلطة الرابعة.

التنصت على المكالمات الصحفية مرّرته وزارة العدل الامريكية دون إقرار من القضاء.

فهل يشكل هذا الإجراء تهديداً لقدس أقداس هرم القيم الأمريكية.. حريةِ الصحافة؟

وهل لفضيحة أسوشيتد بريس أن تؤثر سلباً على صورة أوباما بالداخل؟

ما المعايير التي تحدد طبيعة المعلومات التي يمكن إيصالها إلى الجمهور الواسع، 

وتلك التي يجب إبقاؤها بعيدا عن المتناول العام حفاظا على أمن البلاد وسلامة المواطنين؟