مسؤول في حماس : المصالحة قضية جوهرية واتهامنا بالارهاب موقف سياسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658262/

إستضاف برنامج " حديث اليوم" اسامة حمدان عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) الذي تحدث عن خطوات المصالحة وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية والموقف من الاحداث في سورية.

وقال حمدان ان المصالحة من حيث المبدأ هي قضية جوهرية.. ونحن نعتقد بأنه لا بد من انجازها، ولابد من توحيد الشعب الفلسطيني ، بغض النظر عن تباين واختلاف الآراء داخل المؤسسة الوطنية الواحدة .. وفي النهاية لا يمكن ان يجتمع الناس على رأي واحد بشكل مطلق.  فهناك اجماع على تحرير فلسطين ..وهناك اختلاف في البرامج والادوات. وبأي حال من الاحوال لا يمكن ان ينقسم الشعب الفلسطيني. لذلك نحن نتفق على انجاز المصالحة.

واشار العضو المسؤول في حركة حماس الى وجود عاملين اعترضا طريق المصالحة بشكل واضح هما : العامل الاول هو عامل خارجي.. فالولايات المتحدة أراحها هذا الانقسام من مسؤوليتها تجاه انجاز عملية التسوية .. والكيان الصهيوني أراحه من تقديم أية إلتزامات. والآن يكون المخرج الدائم للمفاوض من الجانب الصهيوني ان يقول : انت يا ابو مازن من تمثل ؟ .. وهل تضمن ألا تعترض حماس وفصائل المقاومة الاخرى؟  لذلك فهم يحرصون على ابقاء الانقسام لأنهم يستغلونه لصالحهم.

اما العامل الثاني فهناك وياللأسف قلق لدى ابو مازن من تداعيات المصالحة في توقف الدعم الاقتصادي الى فلسطين .. بمعنى ان بعض الاطراف الممولة تهدد بوقف المساعدات لدى تشكيل  حكومة وحدة وطنية. ونحن نعتقد بأننا يجب ألا نستجيب لهذه الضغوط . فهناك قضية فلسطينية تحتاج الى وحدة وطنية.  

 المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"