شاهد على نكبة فلسطين: مخطئ كل من راهن على موت الكبار ونسيان الصغار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658238/

أجرت قناة "روسيا اليوم" لقاءً مع الحاج شاهر الخطيب حول الذكرى الـ 65 للنكبة الفلسطنية قال فيها الحاج انه لم تكk هناك خبرة في الحرب، على عكس اليهود المدربين td شكل جيد والمزودين بمختلف أنواع السلاح، مشيراً الى ان سلطات الانتداب البريطاني كانت تعتقل كل فلسطيني تعثر لديه على أي قطعة سلاح.

وقال الحاج الخطيب ان الحرب بدأت في حيفا ويافا، ومنها انتقلت إلى اللد والرملة، مشيراً إلى أن القوى المعادية كانت ترتكب المجازر وتقوم باغتصاب النساء، بالإضافة الى أعمال النهب والسرقة التي كانت تمارسها، وأن أهالي القرى كانوا يفرون من قراهم الى البلدات المجاورة ويحدثون أبناءها عمّا تعرضوا له، مما أدى الى هجرات جماعية خشية النيل من أعراضهم.

وقال ان الأنظمة العربية ساهمت بالدعاية التي أدت الى تهجير الفلسطينيين، إذ كانت تطالب الفلسطينيين بمغادرة بلداتهم ومدنهم كي يتسنى لجيوشها ان تقارع إسرائيل، لكن هذه الجيوش دخلت فلسطين وما لبثت ان خرجت منها.

وفيما يتعلق بإعلان الإسرائيليين أن فلسطين كانت أرضاً بلا شعب قال الحاج شاهر ان الإسرائيليين يتبجحون ويروجون لهذه المقولة انطلاقاً من أن المنتصر يتمتع بمطلق الحرية في أن يقول ما يشاء، مشددأً على أن الشعب الفلسطيني يعيش في أرضه منذ آلاف السنين، وان اليهود هم الذين جاؤوا من البلدان الأوروبية وأمريكا وروسيا وغيرها.

وقال اللاجئ المسن ان اليهود أجبروا الفلسطينيين على الهجرة عنوة وتحت التهديد، معززاً موقفه بشهادات قادة كانوا يحاصرون القرى من 3 جهات ويتركون الرابعة كمنفذ يفر منه الفلسطينيون، مشيراً الى أن العدو كان يستخدم أبشع أنواع الإرهاب.

وشدد الحاج شاهر الخطيب على أن الشعب الفلسطيني لن يرضى بأقل من إزالة الظلم الواقع عليه، وانه لن يقبل بأن يظل مهجراً بعيداً عن أرض أجداده، وان اللاجئ سيظل يوصف بهذه الصفة أينما حل.

وقال أيضاً إن رهان إسرائيل على ان الكبار سيموتون والصغار سينسون رهان خاسر، لافتاً الانتباه الى أن من يقاوم إسرائيل الآن هم من"الأشبال" الذين يطالبون بحقهم الضائع في فلسطين، وأن من يظن بأن هذا الحق لن يعود مخطئ.