فرنسا.. مفتاح الصحراء في مالي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658154/

فرنسا تعلن عن أول انسحاب لقواتها من مالي في نهاية شهر نيسان/أبريل الجاري. إلا أن الوضع في البلاد لا يزال بعيدا عن الاستقرار المنشود. فالإسلاميون الذين انسحبوا إلى المناطق الجبلية لا يزالون يشكلون تهديدا ويشنون هجمات بين الحين والاخر.

ولذلك فان الأمم المتحدة تنوي إرسال قوات حفظ السلام إلى مالي، تحسبا من محاولة الاسلاميين توسيعَ مسرح العمليات القتالية. فمتى ستنفذ فرنسا سحب قواتها بالكامل؟

وهل باستطاعة القوات الإفريقية وبعثة الامم المتحدة إبقاء الأوضاع تحت السيطرة؟

وهل ثمة احتمال أن تقوم فصائل مسلحة من الإسلاميين والطوارق بمهاجمة العاصمة باماكو من جديد؟