الحوار المبتور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658098/

إنطلاق الحوار الوطني الذي طال انتظاره يفتح صفحة جديدة في التاريخ السياسي لليمن بعد علي صالح. الا ان الخلافات السياسية الداخلية الحادة وتصعيد المطالبة باستقلال الجنوب تلقي بظلالها على  آفاق هذا الحوار وعلى فرصة التوافق حول حل وسط بخصوص نظام سياسي يمني جديد. فما هي فرص مؤتمر "الحوار الوطني" لتسوية الأزمة السياسية المتفاقمة في البلاد وإعداد الدستور الجديد؟ ومتى تنتهي المرحلة الإنتقالية وتجري الإنتخابات الرئاسية والبرلماني ة؟ وهل يصح الإفتراض بأن مقاطعة  بعض القوى المتنفذة في الجنوب وأنصار الأحمر للحوار الوطني ستحكم عليه بالفشل حتما؟ وهل سيتمكن الجنوبيون المشاركون في الحوار من حل المسائل السياسية والإقتصادية الخلافية مع صنعاء؟ أم ان انفصال الجنوب يغدو أمرا حتميا في الواقع؟ وما تأثير القوى الخارجية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة والسعودية وإيران، على العملية السياسية في اليمن اليوم؟