الطيور (الجزء الثاني)

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658087/

يقال إن الطيور المتوحشة ظهرت منذ 150 مليون سنة وقد انقرض منها الكثير أو حمل طابعا أسطوريا في الآداب العالمية عموما، وشقيها العربي والروسي خصوصا، انطلاقا من نظرة الإنسان للطيران كقوة خارقة ورائعة إلى جانب حلم الخلود. واليوم، وفي الجزء الثاني من "رشفاتنا" المكرسة لعوالم الطيور، نستكمل معكم دلالاتها وأبرز رموزها لدى الأمم والشعوب ومنها عيون الصقر أو النسر ككناية عن النظر الثاقب للدلالة على النباهة والفراسة. ونعرج على بعض تناولات رمز العنقاء وطائر النار، ومنها لدى الشاعر إيليا أبو ماضي في قصيدته "العنقاء" وقصيدة قسطنطين بالمونت "الطائر الناري" التي نتوقف عندها في فقرة "شعر". ونختتم حلقتنا بـ طائر الفينيق وتناولاته في الموروث الشعبي الذي استخدم في الأعمال الإبداعية بإسقاطات سياسية أو اجتماعية متنوعة كـ "سلحفاة" شكسبير و"عنقاء" أبي العلاء أو "تاريخ حسن مفتاح" لويس عوض، فيما كرس صورته شعراء الحداثة كتجسيد لحلم البشرية الأزلي للانتصار على الموت.

مباشر.. موسكو تستضيف المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية