ميخائيل ليرمونتوف (الجزء الثاني)

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/658017/

نركز في الجزء الثاني من "رشفاتنا" المكرسة لأحد أكبر شعراء روسيا ميخائيل ليرمونتوف على بعض نتاجاته النوعية التي نالت شهرة واسعة، مبرزين طبيعة الشاعر وخصوصيته، وقد ميزته شخصية وثابة مفعمة بالكبرياء والتحدي. نتوقف عند أعماله النثرية التي شرع بكتابتها في سن مبكرة، فألف مسرحيات وهو دون الـ18 من عمره، والتي لم ترق حينها إلى مستوى كتاباته في سن النضج. ونعرج على أهم  أعماله الدرامية، وهو الذي كان مبدعا في النثر أيضا ومؤلفه "حفلة تنكرية" خير دليل على ذلك. كما نستشهد بأهم ما قيل في تميزه الأسلوبي وغوصه في واقع الحياة، ونذكر بإحدى مقاطعه في فقرة "شعر" حيث قدم صورا تحاكي لواعج الروح من خلال استنطاق الطبيعة. ونختم الحلقة بـواحدة من روائع الأدب الروسي وفق إخراجها السوفيتي لعام 1966 - رواية "بطل من هذا الزمن" - والتي تميزت بالنضج في مرحلة ولادة الرواية الروسية كفن متكامل قائم بذاته، فضلا عن أنها عكست الأوضاع النفسية للمجتمع الروسي وخاصة الطبقة النبيلة فيه.