ماذا سيحل بالاقتصاد العالمي؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657971/

ما الذي يجلِبه عام 2013 على الاقتصاد العالمي؟ ما هي تداعيات الحلول الغربية التي تؤدي إلى تفاقم التضخم بإطراد؟ هل سيعاود الاتحاد الأوروبي استقراره ونموَه؟  وهل في نِية الولايات المتحدة السعي إلى خفض أسعار النفط .. وهل ذلك بمقدورها؟ وماذا عن سعر النفط والذهب.. وأيضا المواد الغذائية؟

معلومات حول الموضوع:

بحسب معطيات منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية قد يحتفظ الإقتصاد العالمي في السنتين المقبلتين بوتائر النمو الطفيفة الحالية، وذلك بفضل اقتصادات الدول النامية الكبرى. الا ان الخبراء والمحللين ينتقدون هذه التوقعات الخجولة والمتفائلة بخروج الإقتصاد العالمي من الأزمة. فلا وجود لأي سيناريو للنمو، سوى التضخم، لا في الولايات المتحدة ولا في الإتحاد الأوروبي. والمذنبون في ذلك هم السياسيون العاجزون عن الرد السريع على المشاكل الناشئة وعن صياغة استراتيجية طويلة الأمد لتجاوز الأزمة. فيما توجد عوامل مساعدة على اتساع رقعة تلك الأزمة، كونَ الدول المتقدمة تقلص نفقات ميزانياتها، والبلدان النامية تعمد الى تشديد سياستها النقدية خوفا من التضخم.

علماً بأن للولايات المتحدة التي تسعى بكل السبل الى الإحتفاظ بمواقع الدولار العالمية مصلحة ً في عدم ظهور مراكز جديدة للنمو الإقتصادي السريع في العالم. زد على ذلك يسعى الأمريكيون الى التصدي للفعاليات التكاملية التي يعجزون عن التحكم بها. ويشار بهذا الصدد الى ان الولايات المتحدة تتخذ موقفا سلبيا تجاه أفكار التنمية في المنطقة السوفيتية السابقة وفي الشرق الأقصى وفي العالم العربي، إلا إذا كانت المؤسسات الإقتصادية والسياسية خاضعة للنفوذ الأميركي.