مالي وفرنسا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657963/

ما الذي دفع فرنسا إلى التدخل في دولة مالي ، وهل ستطول الحملة العسكرية الفرنسية الأفريقية هناك ؟

هل باستطاعة القوة الفرنسية والجيش المالي وقوات مجموعة الإيكواس تحرير شمال البلاد من المقاتلين الإسلاميين؟ وما تداعيات المعارك الجارية في مالي على أمن دول الجوار كالجزائر مثلا وفرنسا نفسها؟

معلومات حول الموضوع:

رغم تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند المتكررة بأن فرنسا لن تكون "دركياً" لأفريقيا قررت باريس التدخل عسكريا في النزاع في مالي. الا ان مقاتلة الفرنسيين والجيش المالي للإسلاميين في شمال البلاد تنذر بالإستمرار طويلا وتحويل  النزاع  الى ما يشبه الحرب في افغانستان.

 صحيح ان تحرير مدينتي غاو  وتومبوكتو مؤخرا يبعث الأمل في دحر الإسلاميين، وخصوصا على ضوء الإنقسام الذي حصل في داخل جماعة "انصار الدين" المرتبطة بتنظيم "القاعدة"، والمقاتلون الذين انشقوا عن "انصار الدين" ينادون بالحل السياسي ويدعون الى التفاوض، الا ان سؤالا مشروعا يطرح نفسه . فهل سيفلح الفرنسيون والجيش المالي وعناصر المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (إيكواس) في ترسيخ هذا النصر؟ والى متى ستظل القوات الفرنسية هناك؟

لقد اكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اكثر من مرة ان باريس لن تتولى دور الضامن الوحيد للأمن في المنطقة. وهذا واضح بالطبع، لأن من المستبعد ان تتمكن فرنسا لوحدها من  السيطرة على الموقف في شمال مالي. ويشار الى ان الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وألمانيا وايطاليا وبلجيكا والدنمارك تقدم إسنادا تقنيا ولوجستيا صرفا للعملية القتالية في مالي، ولكنها لا تنوي ارسال قواتها الى هناك.