دبلوماسي مصري: لولا التدخل الفرنسي لكانت عاصمة مالي في أيدي الإرهابيين اليوم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657948/

استضاف برنامج "حديث اليوم" السفير حسين هريدي مساعد وزير الخارجية المصرية الاسبق، للحديث عن مختلف القضايا السياسية الراهنة، وخصوصا تداعيات التدخل العسكري الفرنسي في مالي.

عن الوضع في مالي بعد التدخل العسكري يقول السفير حسين هريدي أن الموقف هناك تحسن بشكل كبير  وأن التدخل العسكري الفرنسي استطاع أن يوقف زحف الارهابيين نحو العاصمة المالية باماكو. ويرى أنه لولا التدخل الفرنسي لكانت العاصمة في أيدي الإرهابيين اليوم.

ويؤكد ضيف "حديث اليوم" أن هذا التدخل جاء في اطار قرار مجلس الأمن الدولي 2085 الصادر في ديسمبر/كانون الأول الماضي الذي يسمح بتشكيل قوة أفريقية أساسا من الدول الأعضاء في منظمة، أو التجمع الاقتصادي لدوّل غرب أفريقيا.

وفي رده على سؤال - هل أن الجزائر تدفع ثمن التدخل الفرنسي في مالي؟ يرى الدبلوماسي المصري أن الهجوم الارهابي الذي تعرض له مجمع الغاز في جنوب الجزائر كان ثمنا مباشرا دفعته الجزائر ، لكن "أنتهز هذه الفرصة لاهني اتلحكومة الجزائرية والشعب الجزائري على عملية تحرير الرهائن والقضاء على الارهابيين في هذا المجمع".

ويعبر السفير حسين هريدي عن اعنتقاده بأن الجزائر بعثت برسالة واضحة لا لبس فيها للارهابيين في كل مكان أنها ليس فقط على استعداد، وإنما لديها القدرات العسكرية لمواجهة العصابات الإرهابية.