نائبة عربية في الكنيست: لن نتزحزح عن مواقفنا حتى ولو شطبتنا اسرائيل من الكنيست

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657916/

الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" مع النائبة العربية في الكنيست الاسرائيلي عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي السيدة حنين الزعبي التي تحدثت عن ما تلاقيه من مضايقات واتهامات من قبل السلطات الاسرائيلية لمنعها من الادلاء بارائها التي تتعارض مع النهج الاسرائيلي الهادف لمصادرة الحقوق الفلسطينية.

قالت الزعبي: ان الملاحقات السياسية للعرب جزء من سياسة اسرائيل التي تعلل هذا النهج بمكافحة الارهاب، فكل فلسطيني يرفض الاحتلال والحصار والعنصرية والصهيونية ملاحق، فاسرائيل تريد منا ان نقطع صلتنا بشعبنا الفلسطيني، وتريد منا ان نقبل بالواقع ونظل ساكنين خانعين، وعندها نكون عربا جيدين، حسب تصنيفها.

واضافت: اسرائيل تريد ان ترسم لنا سقفا سياسيا، ولكوني شاركت في "قافلة الحرية" ، فهي تقول  لا نسمح لكم بان تشاركوا في قوافل الحرية وتتحدوا الحصار والاحتلال .. ولكننا نقول لاسرائيل سواء سمحتي او لم تسمحي فانتي لا يمكنك ان تحددي لنا طريقة نضالنا السياسي الشرعي.

ولفتت النائبة حنين الزعبي الى : ان الملاحقة الاسرائيلية لنا هدفها ان تجعلنا في التجمع الوطني الديمقراطي نتزحزح عن مواقفنا ونفكر باننا قد نخسر مواقعنا في الكنيست. ولكن التجمع قال نحن لا نعتذر عما فعلنا، لان ما فعلناه هو نضال سياسي شرعي ، فنحن لا نعتذر عن مقاومتنا للاحتلال والقمع، ومن يتوجب عليه ان يعتذر هو المجرم الحقيقي ، السياسة الاجرامية التي تقوم بها اسرائيل.. وكما قال رئيس قائمتنا: نحن نُشطب(من الكنيست) ولا نرهب، نُشطب ولا نغير مواقعنا. لقد فشلت محاولة شطبي من الكنيست، ولو نجحت هذه العملية لأدى ذلك الى مقاطعة عربية شاملة للانتخابات الاسرائيلية، ولكان ذلك قد ادى الى تغيير شامل لقواعد اللعبة السياسية داخل اسرائيل.

للمزيد يمكنكم مشاهدة شريط الفيديو