المتحدث باسم الائتلاف الوطني السوري المعارض: النظام بدأ يعطي إشارات الانهيار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657874/

قال وليد البني المتحدث الرسمي باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في مقابلة مع برنامج "حديث اليوم"، إن سورية بعد مؤتمر مراكش الذي عقد يوم 12 ديسمبر/كانون الأول 2012، لن تبقى كما كانت قبله. وأضاف أن قوات الجيش السوري الحر تمكنت من تعزيز مواقعها على الأرض في الشهرين أو الثلاثة الأخيرة، مشيرا إلى أن النظام بدأ يعطي إشارات الانهيار.

وأعرب البني عن اعتقاده بأن ما حصل في مؤتمر مراكش لمجموعة "أصدقاء سورية" جاء نتيجة لتلك الجهود والتضحيات التي قدمها السوريون والتي جعلت العالم يشعر بأن النظام بات قريبا من نهايته. وذكر أنه لذلك أصبح الدعم أكبر من جانب أصدقاء سورية. وأضاف أن الاعتراف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية جاء مختلفا هذه المرة فقد حصل الائتلاف على اعتراف بأنه الممثل الشرعي للشعب السوري، واصفا هذا الأمر بأنه خطوة متقدمة إلى الأمام.

وذكر البني أن الاعتراف وحده لا يكفي، مشيرا إلى أن النظام يستخدم براميل المتفجرات والمدفعية والصواريخ في قصف المدن السورية ما أدى إلى تهجير ونزوح مئات الآلاف الأمر الذي يستدعي تقدم مساعدات إنسانية عاجلة لهم.

ووصف المتحدث الرسمي باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إقدام الولايات المتحدة على إدراج "جبهة النصرة" ضمن قوائم الإرهاب بأنه خطوة متعجلة.

وفي تعليقه على الاتهامات التي توجه إلى روسيا بسبب موقفها من الأزمة السورية قال البني إن الموقف الروسي مما يحدث في سورية غير مفهوم بالنسبة له.

المزيد في حلقة برنامج "حديث اليوم"