امتحان السلطة في مصر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657871/

هل يريد الرئيس محمد مرسي فعلا الاستئثار بالسلطة في مصر؟ وهل يجري الاستفتاء الدستوري وسط الأجواء السياسية المكهربة والاحتجاجات الطاحنة المتواصلة؟

هل وضعت قرارات مرسي البلاد على حافة ثورة جديدة؟ وماذا عن شعبية الإخوان المسلمين مستقبلا على ضوء تفاقم التشرذمات التي أخذت تمزق المجتمع المصري؟

 معلومات حول الموضوع:

تشير كل الدلائل الى ان مصر تقف على عتبة ثورة جديدة. والمشكلة الرئيسية تكمن في طبيعة سياسة محمد مرسي في الأشهر الأخيرة. فقد بات تركيز جميع  أفرع السلطة بيد الرئيس وطرح الدستور الذي وضعه الإخوان والسلفيون في الواقع على الإستفتاء القشة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة للكثيرين من المصريين. ويسوق اشتداد حدة الإحتجاجات الآن الدليل على قيام أخطر أزمة سياسية في الداخل المصري منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير. الا ان خطوات الرئيس مرسي التي يعتبرها البعض مؤشرا على الإستبداد واغتصاب السلطة والمضي نحو دكتاتورية اسلاموية انما هي في رأي البعض الآخر مجرد افرازات حتمية لعملية تفكيك النظام القديم.

وقد بات من الظواهر الملحوظة في الفترة المنصرمة من حكم محمد مرسي ان المعسكر الليبرالي تمكن من لم شمله ورص صفوفه. وافلح في تشكيل جبهة الإنقاذ الوطني وحظي بالمزيد من الدعم والتأييد من جانب المستائين من سياسة الرئيس الجديد، أو الذين خابت آمالهم فيه. وبالتالي فحتى لو تم التصويت في الإستفتاء لصالح الدستور الجديد سيتمكن المعسكر الليبرالي من منافسة الإخوان والسلفيين جديا في الانتخابات البرلمانية.