باحث سياسي: اجتماع "أصدقاء سورية" في المغرب لن يأتي بجديد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657861/

استضاف برنامج "حديث اليوم" أشرف بيومي الأستاذ في جامعة ميشيغان ، وحاوره حول أحدث تطورات الأزمة السورية، والتحضيرات لعقد اجتماع "أصدقاء سورية" في المغرب قريبا، وما يمكن أن يخرج به هذا الاجتماع.

وقال بيومي إن الأطراف التي تشارك في الاجتماع تحاول إيجاد غطاء سياسي للمعارضة السورية والمسلحين الذين يعملون على إسقاط النظام بقوة السلاح. وأضاف أن المساعي التي تبذلها تلك الأطراف لم تنجح في السابق ولن تنجح في هذا الاجتماع أيضا.

وذكر أن الشيء الجديد حاليا هو الائتلاف السوري المعارض الذي تشكل في قطر، مشيرا إلى أن القوة الدافعة والمحركة لهذا التشكيل هي الولايات المتحدة الأمريكية. وأعرب عن اعتقاده بأن واشنطن تريد خلق جسم سياسي موحد، "ولو صوريا على الأقل"، لتوفير غطاء للتحركات السياسية والعسكرية القادمة.

وأشار الباحث السياسي إلى أن الائتلاف السوري يفتقر إلى المصداقية منذ البداية لأنه مُشكّل ومنسق من جانب الولايات المتحدة وحلفائها لكي يعطي ركيزة سياسية للتحركات الأمريكية في المرحلة القادمة.

ووصف بيومي الائتلاف بأنه عبثي لأن الفاعل على الأرض يتمثل في التجمعات العسكرية، وعلى رأسها تجمعات "القاعدة" التي تنشط تحت مسميات مختلفة، على حد تعبيره.

المزيد في حلقة برنامج "حديث اليوم"