المعارضة السورية في دائرة الضوء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657846/

هل تتسع الهوة بين الائتلاف الوطني للقوى الثورية وبين هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي؟ وما تأثير هذه القطيعة المتصاعدة على مستقبل سورية ناهيك عن جهود البحث عن مخرج طاله انتظاره؟ وأخيرا .. من يملك شرعية تمثيل كافة أطياف الشعب السوري من بين تلك المعارضات المتضاربة؟ متى وأين ستنشأ ما توصف بحكومة المنفى؟ وهل ثمة من وميض أمل في حل الأزمة سلميا؟

معلومات حول الموضوع:

بعد تشكيل الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة طرأت تبدلات على ميزان القوى داخل المعارضة السورية.

فالمفروض ان يكون الائتلاف قادرا على توحيد كافة الجماعات المناهضة للأسد. الا ان التلاحم بين الإئتلاف وهيئة التنسيق الوطنية لم يحصل، فيما يعيق تعمق الإنقسام  بينهما الخطوات الرامية الى حل الأزمة بالطرق السياسية. كما  يبقى غائبا حل مشكلة المقاتلين الجهاديين الذين لا ينوون الإنصياع للإئتلاف.

ويتوقع المحللون ان يكون من بين سيناريوهات الخروج من المأزق تشكيل حكومة سورية في المنفى تعترف بها اكبر الدول الغربية وكذلك دول الخليج العربية. وتكون الخطوة التالية توجيه نداء من الحكومة الجديدة لطلب المساعدة العسكرية من حلف الناتو، اي الدعوة الى تدخل حربي أجنبي لحماية السكان المدنيين.

بوتين يجيب على أسئلة الصحفيين في مؤتمر سنوي خاص أمام أكثر من ألف مراسل