صين القادة الجدد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657833/

ما هي الخطوات المنتظرة للقيادة الصينية الجديدة في مجالي الاقتصاد والسياسة الخارجية؟ هل تستمر الصين في السنوات القادمة بمعدلاتها العملاقة للنمو لتصبح ربما الاقتصاد الأكبر في العالم؟ ما احتمالات التسخين للمزاحمة السياسية والعسكرية بين الصين والولايات المتحدة في آسيا والمحيط الهادئ أو حتى خارج المنطقة؟

معلومات حول الموضوع:

بعد استلام جيل جديد من القادة مقاليد الحكم في الصين يطرح سؤال مشروع: ما هي الأبعاد التي ستكون عليها السياسة الداخلية والخارجية الصينية لاحقا؟ فالبيانات والتصريحات الرسمية الصادرة عن بكين تؤكد ان في مقدمة الأولويات تسريع وتائر النمو الاقتصادي وزيادة الوزن السياسي والعسكري في آسيا خصوصا وعلى الساحة الدولية عموما. وفي إطار هذا الموقف أعلن الزعيم الجديد للحزب الشيوعي الصيني شي جين بينج عن خطط طموحة  لشغل المرتبة الأولى في العالم للاقتصاد الصيني بحلول عام 2020. ويتطلب ذلك في الواقع مضاعفة الناتج الوطني الإجمالي، إي استئناف وتائر النمو العالية جدا. ولتحقيق هذا الهدف يتعين على الصين ان تحل العديد من المشاكل الداخلية والخارجية المعقدة ، مثل تقليص الفجوة بين الفقراء والأغنياء، وتحجيم الفارق بين المدينة والريف، وكذلك تفعيل مكافحة الفساد  المستشري الذي يشكل خطرا على النمو الاقتصادي وعلى الاستقرار الإجتماعي في آن.

على الصعيد الدولي تعلن بكين عن طموحها إلى احتلال موقع الدولة ذات القوة الفائقة عسكريا وعن نيتها تقوية الأسطول البحري الحربي. علما بأن تزايد نفوذ الصين العسكري في آسيا يثير مخاوف جدية لدى الولايات المتحدة واليابان.

والى ذلك فإن ضرورة تحويل الصين الى دولة بحريةٍ نابعة من رغبتها في تأمين منفذ مفتوح الى طرق توصيل الموارد الطبيعية، وخصوصا البترول.