من وراء إئتلاف المعارضة السورية؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657810/

هل يمثل الائتلاف المعارض الجديد المنطلق من الدوحة جميع الشعب السوري ويوحد فصائل المقاتلين بداخل سورية؟ هل يصار بهذا الائتلاف إلى تشكيل حكومة سورية في المنفى؟ هل ان التشكيلة المعارضة المعدلة مستقلة تماما؟ وماذا تنوي أن تعمل؟

معلومات حول الموضوع:

يرى العديد من المحللين والمراقبين ان الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية المنبثق عن مؤتمر الدوحة يمثل خطوة نحو تنفيذ خطة "سيف- فورد" الأميركية التي سميت هكذا  باسم رياض سيف، احد زعماء المعارضة السورية، وروبرت فورد، سفير الولايات المتحدة لدى سورية. وغني عن البيان ان واشنطن قررت ان تضع يدها على عملية توحيد أطياف المعارضة السورية وإدراج أعضاء جدد فيها.

 الا ان أهلية التوليفة الجديدة تثير التساؤلات ايضا. فإن قيادة المجلس الوطني السوري لا يرضيها الدور الريادي غير الرسمي لرياض سيف، ما يقود الى صراع مستتر على الزعامة في الإئتلاف الجديد. هذا اولا، وثانيا لم يضم الكيان الجديد أطرافا هامة من المعارضة مثل هيئة التنسيق الوطنية وحزب الإتحاد الديمقراطي الكردي. وثالثا- يفتقر الإئتلاف حتى الآن الى فهم واضح لما ستكون عليه طبيعة السلطة في سورية بعد سقوط الأسد ... في حال سقوطه.

 والى ذلك لا تزال باقية حتى الآن التناقضات بين السياسيين المدنيين المعارضين في الخارج وبين القادة الميدانيين لفصائل الثوار المقاتلة  ضد الجيش النظامي في الداخل. كما يبقى التوتر قائما في العلاقة بين إئتلاف المعارضة وبين كبار المنشقين عن نظام بشار الأسد وحاشيته، من أمثال رياض حجاب ومناف طلاس.