مسؤول إيراني: ولاية أوباما الثانية توفر فرصة أكبر للحوار مع إيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657789/

استضاف برنامج "حديث اليوم"، سيد حسين موسويان، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، وتحاور معه حول تأثير نتائج الانتخابات الأمريكية، التي فاز فيها الرئيس باراك أوباما بولاية جديدة، في موقف الولايات المتحدة تجاه إيران.

وقال موسويان إن أوباما كان أول رئيس أمريكي يعلن استعداده للحوار مع إيران بشكل مباشر ومن دون شروط مسبقة أو تهديدات. وذكر أن هذا الإعلان كان إيجابيا وبناء من الناحية النظرية فقط، مشيرا إلى أن أوباما لم يستطع تنفيذ إعلانه لأنه عاد وأطلق تهديدات تجاه إيران.

وذكر موسويان أن أوباما أصدر مجموعة من القرارات التي تفرض عقوبات على إيران، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي ربما كان خاضعا لضغوط الجمهوريين ومنظمة "إيباك" ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وأعرب موسويان عن اعتقاده بأن أوباما "سيكون مرتاحا أكثر" في قراراته أثناء فترة حكمه الثانية "لأنه لن يكون قلقا على أية انتخابات رئاسية قادمة". وأكد أن ولاية أوباما الثانية ستوفر فرصة أكبر للحوار مع إيران.

وذكر المسؤول الإيراني أن بلاده اقترحت على الولايات المتحدة إجراء محادثات شاملة في كل الجوانب، بما في ذلك الملف النووي. وأضاف أن الولايات المتحدة أعلنت استعدادها لمناقشة الملف النووي أولا، مشيرة إلى أن التباحث حول القضايا الأخرى لن يبدأ قبل التوصل إلى تسوية للمشكلة النووية.

المزيد في حلقة برنامج "حديث اليوم"